التجمع الإسلامي السلفي

التجمع السلفي: اصلاح المنظومة الاقتصادية في الكويت بتطبيق الزكاة على الأثرياء

عارض التجمع الإسلامي السلفي القرار الحكومي نحو زيادة أسعار البنزين، مستغربا عدم الأخذ بملاحظات اللجنة المالية في مجلس الأمة والتي قررت في تقرير مناقشتها للإصلاح الاقتصادي تعويض المواطنين مقابل زيادة البنزين، مشيرا الى ان توقيت الزياده في هذة الفترة بالذات تنقصه الحكمه و الخبره.

وقال التجمع السلفي في بيان صحفي اليوم الثلاثاء أنه كان من المفترض إذا كانت الحكومة تريد حسب تأكيداتها آصلاح المنظومة الإقتصادية للدولة أن تبدأ بالكبار والاثرياء الذين تطالعنا الصحف دائما بزياده ثرواتهم بنسبه تفوق اي دوله في العالم وذلك بتطببق فريضه الزكاه وهي حق الدوله في المال و فريضه الزكاة هي التي دعانا اليها ديننا الإسلامي الحنيف، مضيفا "لا يوجد دوله في العالم لا يوجد بها قانون ضريبي على الثروات و الدخول الكبيره المحققه".

وأضاف البيان التصريح "كذلك فإن المواطن البسيط يتسائل لماذا بدأت الحكومة من خلال المستهلك وتركت الشركات الرابحه وأملاك الدولة المؤجرة"، متسائلا "كنّا نتوقع ان ينشر وزير المالية قوائم الزياده الإيجاريه على املاك الدوله في مختلف المناطق والقيمه المحصله شهريا وسنويا لكي تكون حافزا لكل المواطنين للمساهمه كل حسب قدرته و لكنه للأسف لم يفعل".


وأكد البيان أن الحكومة تبرر موقفها من خلال تقرير البنك الدولي وبعض المنظمات التي أشارت الى ضرورة تقليل الدعوم وتناست او تجاهلت في الوقت ذاتة أن نفس هذه الجهات الاقتصادية شددت على ضرورة تطبيق الضريبة على الدخول و ارباح الشركات، مشيرا الى ضروره مشاركه الوافدين في قيمة الخدمات التي تقدم لهم من قبل الارض والدولة التي إحتضنتهم و يعملون بها وينعمون بأمنها وخيراتها.

وأوضح أن هناك اراضي من املاك الدوله تستغل دون طرحها مزايده في مخالفه واضحه للأصل القانوني الوارد في قانون املاك الدوله وآخرها ما تم في الأسبوع الماضي، مؤكدا انه اذا كانت الحكومة جادة في إصلاح الوضع الإقتصادي فعليها أن تعالج ما جاء في تقارير ديوان المحاسبة من هدر وتجاوزات واخطاء مالية ومعالجة سلبياتها.


وطالب السلفي ان تكون هناك شفافية تتحلى بها الجهات المسؤولة من خلال نشر تقارير ديوان المحاسبة بنشرة اسبوعية توضح سبل الهدر ومدى تجاوب الجهات الهادرة في معالجتة، لافتا ان زيادة اسعار البنزين ستؤدي دون أدني شك الى زيادة السلع واشياء اخرى مرتبطة فيها.

وتمنى بيان التجمع السلفي ان تأخذ تلك الملاحظات في عين الأعتبار من قبل الحكومه ومجلس الأمة، وأن تطبق الحكومة أساسيات الإصلاح الإقتصادي في تحرير الاراضي وتوفير فرص العمل للشباب و فرض الزكاه او ما يعادلها من الضرائب على الدخول الكبيره ايماناً بتطبيق أساسيات ديننا الإسلامي الحنيف.

 

×