جانب من اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاثنين

مجلس الوزاء: تكليف جهات حكومية وضع حد لارتفاع أسعار الأسماك ومنح هيئة تشجيع الاستثمار اختصاص توزيع القسائم التجارية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم الاثنين في قاعة مجلس الوزراء بقصر بيان برئاسة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الصحة ووزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب بالنيابة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بما يلي:

استهل مجلس الوزراء أعماله بالاطلاع على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من صاحب الجلالة محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة والمتضمنة دعوة سموه للمشاركة في الجلسة الرسمية رفيعة المستوى التي ستعقد بتاريخ 15 نوفمبر 2016 ضمن اعمال الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الاطراف المشاركة في الاتفاقية الاطارية للامم المتحدة حول التغيرات المناخية والذي تستضيفه مدينة مراكش المغربية خلال الفترة من 7 الى 18 نوفمبر 2016.

كما اطلع مجلس الوزراء على الرسالة الموجهة الى سمو الامير من الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي يشيد فيها باستضافة دولة الكويت لجلسات محادثات السلام بين الاطراف اليمنية وتقديره لتسخير كافة الامكانيات لانجاحها.

واطلع مجلس الوزراء كذلك على الرسالة التي تلقاها سموه من الجنرال برايوت تشان او تشا رئيس وزراء ممكلة تايلند والمتضمنة دعوة سموه حفظه الله ورعاه لحضور مؤتمر القمة الثاني لحوار التعاون الاسيوي والمقرر اقامته في شهر اكتوبر 2016 في العاصمة بانكوك.

كما استمع مجلس الوزراء الى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية ووزير النفظ ووزير التجارة والصناعة بالنيابة انس الصالح بشأن الاجراءات التي تتخذها وزارة التجارة والصناعة لمنع ارتفاع الاسعار غير المبررة والاجراءات المتخذة مع مخالفي القوانين واللوائح المنظمة لضبط اسعار السلع وقد اشاد مجلس الوزراء بالاجراءات التي تتخذها وزارة التجارة والصناعة لمنع المتلاعبين بالاسعار وكلف وزارة التجارة والصناعة ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بتقديم تقرير دوري لمجلس الوزراء بشأن الاجراءات التي تتخذها وزارة التجارة والصناعة بهذا الشأن.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصيتي لجنة الشؤون القانونية بشأن مشروع قانون بالموافقة على انضمام دولة الكويت لبروتوكول ناغويا بشأن الحصول على الموارد الجينية ومشروع قانون بالموافقة على اتفاقية اليونيسكو بشأن حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشروعي القانونين ورفعهما الى سمو الأمير تمهيدا لاحالتهما الى مجلس الامة.

كما ناقش مجلس الوزراء توصيات اللجنة بشأن مشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الصحي والدوائي بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية مصر العربية ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية خدمات جوية بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية تنزانيا المتحدة ومشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الكويت وحكومة الولايات المكسيكية المتحدة حول التعاون في المجال الصحي وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشاريع المراسيم ورفعها الى حضرة صاحب السمو الامير حفظه الله ورعاه.

ثم تدارس مجلس الوزراء توصية لجنة الخدمات العامة بشأن التدابير اللازمة للحد من ارتفاع اسعار الاسماك وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بالتنسيق مع كل من وزارة الداخلية ووزارة التجارة والصناعة والاتحاد الكويتي لصيادي الاسماك والجهات التي تراها مناسبة لوضع الاجراءات والحلول المناسبة للحد من ارتفاع اسعار الاسماك وموافاة المجلس بما ينتهي اليه الامر وذلك خلال شهر من تاريخه.

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية اللجنة بشأن الطلب المقدم من وزارة المالية بشأن منح هيئة تشجيع الاستثمار المباشر اختصاص توزيع القسائم التجارية وقرر المجلس الموافقة على هذا الطلب وتكليف بلدية الكويت باتخاذ الاجراءات اللازمة نحو تخصيص القسائم التجارية لصالح هيئة تشجيع الاستثمار المباشر.

ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي حيث ادان المجلس التفجيرات الارهابية التي شهدتها كل من مدينتي ايلازيغ وغازي عنتاب في الجمهورية التركية الصديقة والتي اسفرت عن وفاة واصابة العديد من الضحايا والجرحى مجددا موقف دولة الكويت الرافض لمثل هذه الاعمال الاجرامية التي تتنافى مع كافة الاديان السماوية والقيم والاعراف الانسانية وتستهدف المدنيين الابرياء مؤكدا على تضامن دولة الكويت مع الجمهورية التركية الصديقة فيما تتخذه من اجراءات لتعزيز امنها واستقرارها داعيا المجتمع الدولي الى تضافر الجهود لمكافحة الارهاب ومؤسساته وتنظيماته او الدوافع المؤدية اليه كما عبر مجلس الوزراء عن خالص التعازي للقيادة التركية والشعب التركي الصديق متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

 

×