اصدار الجوازات الجديدة

الداخلية: تراكم آلاف جوازات السفر الجاهزة في إدارة الجنسية التي لم يستلمها أصحابها

أكد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية العميد الحشاش أن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد شدد على أنه "لا يوجد أية أعذار للتأخير في إصدار الجوازات فخدمة أهل الكويت مسؤولية وأمانة وراحتهم يجب أن تكون نصب أعيننا جميعا"، مضيفا أن متابعة وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، لتسخير كافة الإمكانات كان له أعمق الأثر في تجاوز هذه المعوقات.

وقال العميد الحشاش في تصريح صحفي اليوم الأحد أنه تم الانتهاء من إنجاز جميع الطلبات المتأخرة بشأن تجديد جوازات السفر أو إصدار جوازات سفر جديدة، لافتا الى أن هناك الآلاف من جوازات السفر الجاهزة للتسليم والمتراكمة لدى الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر لكن أصحابها لم يتقدموا لاستلامها، مشيرا أن أي طلب جديد في هذا الشأن يتم الانتهاء منه وإنجازه خلال خمسة أيام أو أقل، داعيا المواطنين إلى إمكانية التقدم إلى مراكز الخدمة المعتمدة لتجديد جوازات سفرهم أو استخراج جوازات سفر جديدة، مؤكداً أن تقدم المواطنين بمثل هذا الطلب إلى الإدارة العامة لمراكز الخدمة في منطقة حطين يستغرق نفس المدة وهي خمسة أيام أو أقل.

وحث العميد عادل الحشاش المواطنين عدم الانتظار حتى وقت السفر للتأكد من صلاحية وثائق سفرهم من عدمها، لأن ذلك يشكل ضغطاً كبيراً وعبئاً لا داعي له على الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر، خاصة وأن بالإمكان التقدم للإدارة باستبدال أو تجديد وثيقة السفر قبل عام كامل من انتهائها.

وأكد أن الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر تنتهج سياسة الباب المفتوح مع كافة المراجعين، وتعمل وفقا لتوجيهات القيادة العليا لوزارة الداخلية على تسهيل الإجراءات وتبسيطها بما يحقق راحة المراجعين وانجاز معاملاتهم في أسرع وقت ممكن دون ادني تأخير، مبيناً أن الإدارة تضع على رأس أولوياتها مراعاة الاعتبارات الإنسانية من حيث استقبال المعاملات المقدمة من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على تقديم أقصى قدر ممكن من المساعدة وتأدية الخدمات المطلوبة لهم فورا.

وأشار إلى أن الإدارة قامت بتكوين فرق عمل متكاملة ومزودة بأجهزة الحاسب الآلي والمتوفر بها جميع المعلومات والبيانات حتى يمكن انجاز المعاملات بأسلوب حضاري راق يختصر الجهد والوقت، وألمح إلى أنه من الملاحظ في الفترة الأخيرة ازدياد حالات ضياع وفقدان جواز السفر بسبب عدم الاهتمام أو عدم إدراك أهمية جواز السفر كوثيقة ثبوتية هامة يجب المحافظة عليها.

وحذر من أن من يفقد جواز سفره سوف يخضع وفقا للقواعد القانونية المقررة للتحقيق عن طريق إدارة البحث والتحري التابعة لقطاع الجنسية والجوازات ولن يتمكن من استخراج جواز سفر جديد إلى بعد نشر إعلان عن فقدان وثيقة السفر في جريدة الكويت الرسمية، موضحا أن هذه الإجراءات قد تستغرق فترة لا تقل عن الستة شهور، معرباً عن أن جواز السفر وثيقة رسمية غاية في الأهمية حتى لا تقع في أيدي أحد من ضعاف النفوس قد يستخدمها بصورة سيئة قد تهدد أمن الوطن وتضع المواطن موضع المساءلة. واختتم مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد عادل أحمد الحشاش، متوجهاً بالشكر والتقدير للمواطنين على تعاونهم حتى تم تجاوز فترة التأخير في إصدار جوازات السفر.

 

×