نجم سهيل في سماء الكويت.. الأربعاء

الفلك والفضاء بالنادي العلمي: نجم سهيل في سماء الكويت.. الأربعاء

أعلنت إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي أن نجم سهيل يبدء الظهور في سماء الكويت اعتباراً من يوم الأربعاء المقبل، ويمتد موسمه 52 يوماً، ويشهد مساء يوم الخميس المقبل ظاهرتي اقتران، الأولى بين كوكبي المريخ وزحل والثانية بين القمر ونجــم الدبران.

وفي تصريح صحافي بخصوص هذا الشأن، قال مدير إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي بدر حمود العميرة، أن موسم ظهور نجم سهيل يمر بأربع مراحل تبدأ (بالطرفة) ومدتها (13) يوماً، وفيها يصبح الجو لطيفاً بالليل مع بقاء الحرارة مرتفعة في ساعات النهار، ثم (الجبهة) وتمتد لمدة (13) يوماً أيضاً وهي أول نجوم فصل الخريف وفيها يبرد الليل ويتحسن الطقس نهاراً، تليها (الزبرة) وتستمر لمدة (13) يوماً وفيها تزداد برودة الليل أيضاً، ثم المرحلة الأخيرة (الصرفة) وهي أخر نجوم سهيل وتمتد لمدة (13) يوماً، وسميت بهذا الاسم نظراً لانصراف الحر عند طلوعها.

وذكر أن نجم سهيل هو ثاني ألمع النجوم بعد نجم (الشعرى اليمانية)، ويعتبر من ألمع نحوم كوكبة القاعدة، مشيراً إلى انه يصعب رؤيته خلال تلك الفترة إلى ان يبدء في الارتفاع خلال منتصف شهر أكتوبر المقبل ليبعد عن الأفق الجنوبي.

وأوضح أن سبب ظهور نجم سهيل هو ميلان محور الأرض أثناء دورانها حول الشمس حيث تبدء في الظهور نجوم النصف الجنوبي والتي منها نجم سهيل.

وفي سياق متصل، قال العميرة أن ظاهرتا اقتران تحدثان يوم الخميس المقبل الموافق 25 أغسطس الجاري، الأولى ستحدث في تمام الساعة الثامنة و(54) دقيقة مساءً بين كوكبي المريخ وزحل، وفيها سيكون زحل شمال المريخ (4.4) درجة قوسية، لافتاً إلى أنه يمكن رؤية هذه الظاهرة الفلكية بالعين المجردة بدون الحاجة لإستخدام أدوات الرصد الفلكية.

وأشار إلى ان المريخ هو رابع الكواكب بعداً عن الشمس، وزحل السادس من الحيث البعد عنها.

وأضاف أن الإقتران الثاني سيحدث في تمام الساعة التاسعة و(16) دقيقة مساءً بين القمر ونجــم الدبران في كوكبـة الثور، وفيه سيكـون نجم الدبران شمال القمر بحوالي نصف درجة قوسية، وسيكون القمر في التربيـع الأخير.

وأضاف أن الدبران هو نجم أحمر لامع يدعى (ألفا الثور) ويبعد (65) سنة ضوئية (616) تريليون كم، وأكبر من الشمس بـ (80) مرة، ولكن حرارته لا تتجاوز ثلاثة آلاف درجة مئوية، وهو ألمع نجم في برج الثور.