×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

المليفي: الهيكل التنظيمي للتربية باق ولن اغيره

اكد وزير التربية ووزير التعليم العالي احمد المليفي بقاء الهيكل التنظيمي في وزارة التربية وعدم تغييره مشيرا الى انه لا يملك "اجندة اشخاص وانما أجندة مواضيع وجميع المسؤولين محل ثقة".

 

وشدد المليفي في تصريح للصحافيين على هامش استقباله مهنئيه بمناسبة توليه منصبه الوزاري على ضرروة ان يتحمل الجميع مسؤوليته في بناء وطنه "من الموظف الصغير وحتى المسؤول" مؤكدا استكماله مسيرة التعليم التي بدأتها القيادات السابقة لوزارة التربية والتي بذلت فيها الجهود والامكانات للوصول الى ما هي عليه الان.

وقال ان التطورات المتسارعة في العالم تحتم عليه التعاطي معها ومواكبتها واللحاق بها لصناعة اجيال المستقبل في البلاد مضيفا انه "ليس لدينا وقت لنفقده".

وثمن الجهود والطاقات التربوية التي تسعى الى تقديم كل ما فيه الخير للرقي بالحركة التعليمية في الكويت معربا عن سعادته باللقاءات التي جمعته مع اهل الميدان التربوي من خلال جولاته على المدارس والمناطق التعليمية وسماع تطلعاتهم وطموحاتهم.

واضاف ان هناك نفوسا طموحة وغير راضية بأن تبقى في مكانها ترغب في التطور والتقدم مؤكدا ان جميع الملاحظات التي تخص العمل في الوازرة "ستأخذ من اهل الميدان وسندفع بأن تخرج طموحاتهم الى ارض الواقع".

ودعا المليفي المعلمين والمعلمات الى العمل والاجتهاد قائلا بأنه لا يخشى الخطأ الذي يقع نتيجة للعمل والاجتهاد" مضيفا ان الاخطاء التي تقع نتيجة للعمل ممكن تصحيحها وتداركها "وهي مقبولة ودليل الحركة والرغبة في الاصلاح".

وبشأن كادر معلمي وزارة التربية اكد المليفي التنسيق مع جمعية المعلمين الكويتية حوله للوصول "شيء مقبول" يحقق الدعم المادي والمعنوي لهم مضيفا ان الوزارة وجمعية المعلمين شركاء في عملية التطوير التربوية.