الجسار خلال الجولة اليوم الأربعاء

الوزير الجسار: البدء فعليا بالربط المائي بين الكويت والسعودية وسيتم التوسع خليجيا في المستقبل

أشاد وزير الكهرباء والماء المهندس أحمد الجسار بهمة المهندسين الكويتيين الشباب الذين لم تمنعهم حرارة الجو من القيام بمهمتهم في مشروع إنشاء خطوط هوائية بين محطتي الصبية والروضتين الكهربائيتين.

وقال الوزير الجسار في تصريحات للصحافيين خلال جولته التفقدية صباح اليوم الأربعاء للمشروع الكهربائي في منطقة اللياح شمال محافظة الجهراء إن هؤلاء المهندسين هم الجنود المجهولون الذين يعملون خلف الأبواب المغلقة في صحراء الكويت الحارة.

وأضاف أن مشروع الخطوط الهوائية بالمنطقة الشمالية (كيلو 18) من منطقة اللياح بلغت كلفته 30 مليون دينار كويتي ويمتد من محطة الصبية مرورا بالروضتين ومنها إلى الجهراء حيث ينقل هذا الخط جزءا من الطاقة الكهربائية إلى الخطوط المارة بها.

وأوضح أن المشروع بدأ في شهر ديسمبر 2013 وبات في حكم المنجز نهاية العام الحالي ويبلغ طول هذا الخط الكهربائي 45 كيلومترا والمشروع عبارة عن خطوط هوائية بطاقة 300 كيلو فولت تغذي محطتي (الروضتين دبليو) و(الروضتين اكس) تم الانتهاء من 85 في المئة منه.

وذكر أن المشروع يضم 426 برجا على خمس خطوط يشرف عليه إلى جانب الشركة الإسبانية المنفذة عدد من المهندسين الكويتيين الذين يعملون تحت حرارة هذا الصيف ليتم انجازه نهائيا خلال العام الحالي.

وعن مستجدات العمل بمشروع الربط الخليجي للمياه أفاد الجسار بأن مشروع الربط الخليجي للمياه مازال قائما ويحظى باهتمام خاص من القيادات العليا والمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي والذي بدأ العمل في وضع دراسات له منذ عام 2004.

وبين أنه سيكون هناك ربط ثنائي بين دول مجلس التعاون في الربط المائي وسيتم التوسع مستقبلا ليكون شاملا بين دول الخليج العربي حيث بدأ بالفعل العمل مع المملكة العربية السعودية والكويت عبر الأجهزة المختصة.

من جانبه وعلى هامش الجولة أشار مهندس مشروع الخطوط الهوائية عبداللطيف العريفان إلى أن الكادر الكويتي يتكون من المهندسين عبداللطيف العريفان ومسعد النومس والفنيين أحمد الخالدي وجراح المطيري وإبراهيم العجمي.