رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابـر مبارك الحمـد الصباح يترأس الجلسة بقصر بيان برئاسة

مجلس الوزراء: نشيد بلاعبين الكويت المشاركين في الاولمبياد حيث جسدت مشاركتهم الاصرار على تحدي الصعاب

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء ـ بقصر بيان برئاسة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ / جابـر مبارك الحمـد الصباح ، وبعد الاجتماع صــرح وزيـر الدولـة لشئون مجلس الوزراء الشيخ / محمد عبد اللـه المبارك الصباح بما يلي :

استهل مجلس الوزراء أعماله بالاطلاع على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من فخامة الرئيس/ فرانسوا هولاند - رئيس الجمهورية الفرنسية ، والمتضمنة شكر وتقدير فخامته على موقف دولة الكويت إزاء الاعتداء الإرهابي الذي وقع في مدينة نيس خلال الاحتفال بالعيد الوطني ، وعلى ما أكده سمو الأمير حفظه الله ورعاه من وقوف دولة الكويت إلى جانب جمهورية فرنسا وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات لمحاربة الإرهاب والحفاظ على أمنها واستقرارها .

بناءاً على المكرمة الأميرية بتجنيس المستحقين للجنسية الكويتية من أبناء الأرامل والمطلقات الكويتيات ، وكذلك أبناء وأحفاد المتجنسين ، فقد أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ـ رئيس اللجنة العليا لتحقيق الجنسية ـ الشيخ / محمد خالد الحمد الصباح مجلس الوزراء بتوصيه اللجنة العليا لتحقيق الجنسية بمنح الجنسية الكويتية لعدد من أبناء الأرامل والمطلقات الكويتيات وأبناء وأحفاد المتجنسين بموجب المادة 5 فقرة 2 والمادة 7 مكرر من قانون الجنسية الكويتية ، كما أوصت اللجنة بسحب الجنسية الكويتية لعدد 51 من الحاصلين عليها بناءاً على غش ومعلومات كاذبة وشهادات غير صحيحة .

وقد أشاد مجلس الوزراء بما تتخذه اللجنة العليا لتحقيق الجنسية من إجراءات لمنح الجنسية الكويتية لمستحقيها ، مؤكداً على عدم التهاون مع كل من حصل عليها بطريق التدليس والغش .

كما استمع المجلس إلى شرح قدمه معاليه بشأن تفاصيل عملية ضبط شحنة تحمل مليون ونصف حبة مخدر ، تم إخفائها بطريقة مبتكرة بحاويتين محملتين بالفحم قادمتين من إحدى الدول مؤخراً ، مؤكداً أن أجهزة الأمن قادرة على التصدي لكل من تسوّل له نفسه المساس بأمن وسلامة أهل الكويت .

وقد أعرب مجلس الوزراء عن ارتياحه وتقديره للجهود المخلصة التي يبذلها رجال وزارة الداخلية والإدارة العامة للجمارك في سبيل مكافحة المخدرات ، وتجنيب البلاد هذه الآفة الفتاكة ، وحماية أبناء المجتمع الكويتي من آثارها المدمرة ، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ وطننا الغالي والشعب الكويتي الكريم من كل مكروه ويديم عليهم نعمة الأمن والأمان .

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ / خالد الجراح الصباح حول نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد وزير الدفاع الفرنسي/ جان إيف لودريان - في الأسبوع الماضي ، والتي تم خلالها بحث سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتعزيزها في المجالات العسكرية ، والتي توجت بالتوقيع على عقد بين دولة الكويت والجمهورية الفرنسية لصفقة عسكرية لمصلحة القوات البرية والجوية والبحرية الكويتية .

كما اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الشئون القانونية بشأن مشروع قانون على اتفاقية بين حكومة دولة الكويت وحكومة الجمهورية التونسية في مجال التعاون العسكري ، ومشروع قانون على اتفاقية بين حكومة دولة الكويت والمجلس الفيدرالي السويسري ، بشأن إعادة قبول الأشخاص المقيمين دون موافقة، وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشروعي القانونين ورفعهما لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ، تمهيداً لإحالتهما إلى مجلس الأمة .

كما أعتمد مجلس الوزراء توصية اللجنة بشأن مشروع مرسوم بالموافقة على اتفاق تجاري بين حكومة دولة الكويت وحكومة ماليزيا ، ومشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة التفاهم بشأن التعاون في مجال الشباب والرياضة بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية العراق ، ومشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الكويت ومجلس وزراء جمهورية ألبانيا للتعاون في المجال الزراعي ، ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية بين حكومة دولة الكويت وحكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشأن المساعدة والتعاون المتبادل في الشئون الجمركية ، وقرر مجلس الوزراء رفع مشاريع المراسيم لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه .

ومن جانب آخر ، أشاد مجلس الوزراء بالإنجاز التاريخي الذي حققه الرامي/ فهيد الديحاني - بحصوله على أول ميدالية ذهبية في مسابقة (دبل تراب) ، وكذلك حصول الرامي/ عبد الله الطرقي الرشيدي - على الميدالية البرونزية في مسابقة السكيت ضمن منافسات الرماية بدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016 والمقامة في البرازيل ، كما أشاد بكل من : سعود عبدالرحمن حبيب وخالد جاسم المضف وعبدالرحمن ناصر الفيحان وأحمد محمد العفاسي وعبدالعزيز علي الشطي ، في السلطان العيسى وعباس قلي ، حيث جسدت مشاركتهم في هذا المحفل العالمي رغم التحديات التي فرضت على الرياضة الكويتية وتوقفها عــن المشاركة الدولية ، ما جبل عليه الشعب الكويتي من قيم وأصالة وإصرار على تحدي الصعاب .

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي ، حيث استنكر المجلس التفجير الإرهابي الذي وقع في أحد مستشفيات مدينة كوتيا جنوب غرب جمهورية باكستان الإسلامية ، والذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين ، مجدداً موقف دولة الكويت الثابت والرافض للإرهاب بجميع أشكاله وصوره ، سائلاً المولى تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته ، وأن يمن على المصابين بالشفاء والعافية .

كما أدان مجلس الوزراء الانفجارات التي حدثت في عدة مناطق سياحية في مملكة تايلند ، والتي أسفرت عن وقوع أعداد من القتلى والجرحى ، مجدداً تأكيده على موقف دولة الكويت الثابت والمبدئي المناهض للعنف بكافـة أشكاله وصوره .

 

×