سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح ومعالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم عقب الاجتماع

الرئيس المبارك: مسؤولية الحكومة تتطلب اتخاذ قرارات غير شعبية ولكنها ستصب بمصلحة المواطن

أكد سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أن الإصلاح المالي والاقتصادي اصبح ضرورة حتمية في ظل الظروف الاقتصادية ومتغيراتها التي يشهدها العالم والكويت ليست بمنأى عنها.

وقال سموه عقب اللقاء الخاص الذي حضره بدعوة من معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم لبحث موضوع ( قرار مجلس الوزراء المتعلق بترشيد أسعار الوقود) ... ان الحكومة حريصة على المواطن والأجيال القادمة من خلال الاستمرار في تقديم الخدمات والسلع التي تكفل له الحياة الكريمة ، موضحا في هذا الصدد أن الحكومة شكلت لجنة في عام 2013 لإعادة دراسة مختلف أنواع الدعوم التي توفرها للمواطن بهدف ترشيدها واستدامتها .

وبين سموه ان مسؤولية الحكومة تتطلب اتخاذ قرارات قد ينظر لها في الوقت الحاضر على أنها غير شعبية ، مؤكدا انها قرارات ستصب في مصلحة المواطنين على المدى المتوسط والبعيد وجاءت بناء على دراسات وتوصيات مؤسسات اقتصادية ومالية مختصة على المستويين المحلي والدولي .

وشدد سموه بالقول أن مسؤوليتنا أن نتخذ كل ما يمكن من إجراءات من شأنها تحقيق قدرة الدولة على الاستمرار في توفير العيش الكريم للمواطنين حاليا ومستقبلا .

وعبر سموه عن تقديره للتعاون القائم بين السلطتين ، مؤكدا على أهمية احترام اختصاصات كل منها .

وأشار سموه الى أن التعاون بين السلطتين أثـمر عن انـجازات كثيرة ، والحكومة تفتخر وتعتز بها من خلال دورها التنفيذي على تفعيل كل القوانين الصادرة من المجلس الموقر .