الأوقاف: قطع التيار عن مسجد بعد فوضى تسبب بها متجمهرون من رجال ونساء

أكد وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية محمد عباس النومس حرص الوزارة على تطبيق القانون وميثاق المسجد بشأن اقامة المحاضرات والتجمعات داخل المساجد مشددا على انه لن يسمح باختراق هذا القانون والميثاق واستغلال دور العبادة واخراجها عن الدور المناط بها.

واوضح الوزير النومس في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم "ان ما حصل ظهر اليوم في مسجد المرحوم جابر العلي هو انه بعد انتهاء صلاة الجمعة وانفضاض المصلين من المسجد تجمهر عشرات من الرجال والنساء خارج المسجد لاقامة ندوة والقاء خطبة حيث تم منعهم من قبل رجال الامن نظرا لعدم حصولهم على ترخيص وموافقة من وزارة الداخلية ما ادى بالمتجمهرين الى الدخول عنوة الى داخل مصلى الرجال في حرم المسجد لاستكمال ندوتهم".

واضاف "نتيجة لاصرار هؤلاء المتجمهرين من رجال ونساء الدخول عنوة الى داخل مصلى الرجال في حرم المسجد فقد تسبب ذلك في خلق حالة من الفوضى ما اضطر القائمين على ادارة المسجد الى قطع التيار الكهربائي عن المسجد بعد التنبيه عليهم اكثر من مرة بان ما يقومون به مخالف لقانون الوزارة وميثاق المسجد وذلك بهدف انهاء هذه الفوضى بالسرعة الممكنة".

واعتبر الوزير النومس ما قام به هؤلاء المتجمهرون بانه "مخالفة" لميثاق المسجد الذي ينص على ضرورة اخذ موافقة الوزارة عند اقامة المحاضرات داخل المسجد وكذلك مخالفة للتعميم الصادر من الوزارة بشأن ضرورة اغلاق المساجد بعد الانتهاء من الصلاة بنصف ساعة.

×