الحركة الدستورية الاسلامية

حدس: زيادة أسعار البنزين يعكس روح اللامسؤوليه تجاه الشعب الكويتي ودور مجلس الأمة غائب

أكدت الحركة الدستورية الاسلامبة (حدس) أن "قرار مجلس الوزراء بزيادة أسعار الوقود "البانزين" في الفترة التى تستعد الكويت وشعبها لاستذكار الغزو العراقي الغاشم وهو ما يعكس روح اللامسؤولية اتجاه الشعب الكويتي".

وقالت حدس في بيات صحفي اليوم الثلاثاء "أن القرار الجديد ضمن خطوات أطلقتها الحكومة بشان مشـروعها للإصلاح المالي الذي يواجه انتقادات من متخصصين وعموم الشعب بسبب غموض نصوصه وعدم شفافيته وضياع سلم الاولويات في مواجهة الهدر الحكومى ومواجهة نمو الفساد في اجهزة الدولة ناهيك عن غياب الادارة الحكومية السليمة والقادرة على التعامل مع الأزمات المالية".

ورأت الحركة الدستورية الاسلامية "ان زيادة الأسعار الاخيرة المستهجن في توقيته جزء من التخبط في التخطيط والأولويات الحكومية وسيمثل عبأ اضافة علي المواطن الكويتي في الوقت الذي تعاني منه الدولة من هدر وإسراف كبيرين في مصاريف مؤسسات الدولة وقيادييها".

وأضافت "كما ان زيادة الأسعار حتما ستنعكس سلبا علي زيادة الأسعار بصورة عامة في ظل عجز الحكومة وعدم مقدرتها علي التعامل مع الاثار الناتجة من سوء تخطيطها وقراراتها".

وفي ختام بيانها قالت حدس "إن علي كافة الاطراف المسؤولة في ظل غياب دور لمجلس الأمة حاليا المطالبة بإيقاف قرارات رفع الأسعار والسعي لإيجاد حكومة ومجلس امه جديدين يتولان وفق منهجية سليمة ادارة الأزمات الاقتصادية والأمنية والسعي لتحقيق التنمية".