التحالف الوطني الديمقراطي

التحالف الوطني: تقليص دعم البنزين بمعزل عن اصلاحات اقتصادية حقيقية تحميل للمواطن ثمن الفشل الحكومي

قال التحالف الوطني الديمقراطي أن قرار "مجلس الوزراء بالموافقة على تقليص الدعم عن أسعار البنزين جاء في وقت لا تزال الحكومة تقف موقف المتفرج من حالات الفساد الإداري والمالي في أجهزتها ومؤسساتها، بل وفي أحيان أخرى تكون طرفا في الدفاع عن السراق والمعتدين على المال العام".

وأضاف التحالف في بيان صحفي أصدره يوم الثلاثاء على خلفية قرار زيادة أسعار البنزين "أن تسويق الحكومة لوثيقة الإصلاح الإقتصادي والمالي، وتفعيل ما جاء فيها حتى الآن، إقتصر على ما يمس المواطنين بشكل مباشر أو غير مباشر سواء فيما يتعلق بزيادة أسعار الكهرباء والماء وتقليص الدعم عن مشتقات الطاقة أو ما قامت به مؤخرا من قرار بتقليص الدعم عن البنزين، فيما لا تزال الإصلاحات الإقتصادية الحقيقية مجرد حبر على ورق الوثيقة".

وأشار الى أنه "لا يمكن تجاهل أن الإصلاح الإقتصادي حتى ينال ثقة المواطنين لا بد أن يرتبط بحالة استثنائية من مواجهة الفساد الإداري والمالي في الأجهزة الحكومية، وهو ما لم يلتمسه المواطن بأي شكل من الأشكال، بل أن الواقع يؤكد أن الحكومة شريك أساسي في الهدر المالي والفساد ومن الأمثلة ما يحدث في ملف العلاج السياحي حيث تقوم بتغطية العجز المالي المترتب على حالات ارسال المتمارضين الى الخارج بتقليص الدعم هنا وهناك".

وفي ختام بيانه، قال التحالف "خطوة تقليص الدعم عن أسعار البنزين بمعزل عن اصلاحات اقتصادية منها تنويع مصادر الدخل وخلق بيئة إيجابية للشباب الكويتي الطامح في العمل الحر، وجذب الاستثمارات الخارجية والقضاء على البيروقراطية الحكومية، والأهم من كل ذلك، الكف عن دعم الفاسدين وحمايتهم داخل قاعة عبدالله السالم وخارجها، هي بمثابة إخفاق حكومي آخر من سلسلة اخفاقات متتالية، ومحاوله لتحميل المواطن ثمن الفشل الحكومي".

 

×