جانب من المؤتمر الصحفي

الداخلية: التأشيرة الالكترونية لتبسيط الإجراءات والخدمات وخدمة للمقيمين وضيوف الكويت

بالتزامن مع تدشين  نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد مؤخرا لنظام التأشيرة الالكترونية، عقد اليوم الاحد مؤتمر صحفي مشترك بين وزارة الداخلية ووزارة الاعلام وغرفة الصناعة والتجارة وبحضور وكيل وزارة الإعلام المساعد لقطاع السياحة جاسم الحبيب ومدير عام الإدارة العامة لشؤون الإقامة اللواء طلال معرفي ومدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد عادل أحمد الحشاش ومدير عام الإدارة العامة لنظم المعلومات العميد مهندس علي المعيلي ، والسيد عماد الزيد من غرفة التجارة والصناعة.

وقال اللواء المعرفي أن نظام التأشيرة الالكترونية يأتي في إطار الرؤية الاستراتيجية لوزارة الداخلية لتحديث العمل الأمني ودفع عجلة التطور في مختلف القطاعات الأمنية باستخدام أحدث التقنيات العالمية والتي يحرص على تنفيذها نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، مضيفا ان المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من التوسع والاتقان بتطوير الخدمات الالكترونية الامنية لخدمة أهل الكويت.

وبين أن الهدف من هذه الخدمات الالكترونية الجديدة هو الاستفادة من التطور الهائل في المجال التقني وتبسيط الإجراءات والخدمات وإيصالها بصورة سريعة وسهلة لخدمة اهل الكويت والمقيمين وضيوف البلاد من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة والعمل على مواصلة تقديم الخدمات الالكترونية في أجهزة وزارة الداخلية والحرص على مواكبة التقنيات التكنولوجية العالمية.

وشرح اللواء معرفي آلية العمل وطريقة استقبال الطلبات ومراجعتها وتدقيق الوثائق والمعلومات لصاحب التأشيرة، مبيناً أنه سيتم الرد على الطلبات المقدمة خلال فترة الدوام الرسمي وإبلاغ طالب التأشيرة فور اصدارها أو الاعتذار عن إصدارها عن طريق البريد الالكتروني.

وعرض اللواء معرفي إحصائيات إجمالي طلبات التأشيرة الالكترونية منذ تدشينها بتاريخ 21/7/2016 وحتى تاريخ 30/7/2016، تم الموافقة على 101 منها فيما تم رفض 38 وجاري العمل على مراجعة 39 طلباً جديداً.

وأشار إلى أن إجمالي سمات الدخول السياحية الصادرة من جميع الجهات خلال الفترة من 1/1/2015 لغاية 31/12/2015 بلغت 407.465 منها 252.122 سمات سياحية صدرت في كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، فيما بلغت إجمالي سمات الدخول السياحية الصادرة من جميع الجهات خلال الفترة من 1/1/2016 لغاية 28/7/2016 (228.351) منها 124.592 سمات سياحية صدرت من المنافذ.

ونوه اللواء معرفي ان على صاحب التأشيرة الالتزام بالقوانين واللوائح المعمول بها في البلاد وعدم تجاوز المدة التي تمنح له في التأشيرة تجنبا لتعرضه للمساءلة القانونية.

وبين إلى أن الجنسيات التي يمكنها الحصول على التأشيرة الفورية تشمل رعايا 52 دولة، بالإضافة إلى المقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي الذين لديهم إقامات صالحة لا تقل عن (6 أشهر) تشمل 13 مهنة من المتخصصين.
بدوره أكد العميد مهندس علي المعيلي، أن خطط وبرامج التحديث التي ينفذها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي تم تنفيذها بفضل الدعم الكامل من القيادة العليا لوزارة الداخلية وحرصها على دعم أجهزة الوزارة والعمل على تطويرها بشكل مستمر بما يحقق الأهداف الموضوعة والمنشودة.

وأوضح العميد المعيلي ان قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يسعى دائماً إلى إيجاد آلية متطورة لتقديم خدمات متميزة للجمهور، ومواكبة مسيرة النهضة والتطور التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات، وجعل الخدمات الالكترونية في متناول الجميع تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية العليا الرشيدة في تقديم أفضل الخدمات والارتقاء بدولة الكويت بشكل يعكس المكانة المرموقة التي وصلت إليها بين دول العالم.

وبين العميد المعيلي ان وزارة الداخلية ستقدم خدمة إصدار التأشيرات بنظام التأشيرة الالكترونية لدولة الكويت والذي يتيح لزوار دولة الكويت في الخارج أن يقوموا بتقديم طلب الحصول على تأشيرة الدخول عبر الموقع الإلكتروني للوزارة (www.moi.gov.kw)، بدلاً من الانتظار لإصدار التأشيرة في مطار الكويت الدولي لدى وصولهم للبلاد.

وشدد أن النظام الجديد للتأشيرة الالكترونية يتمتع بمستوى عال من الامن والسلامة للحفاظ على بيانات المستخدمين والحفاظ عليها وعدم تسربها بأي شكل من الأشكال.

من جانبه أكد العميد الحشاش أن نظام التأشيرة الالكترونية تم تطبيقه على جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية، مبيناً الشروط الواجب توافرها للراغبين بالتقدم للحصول عليها، بحيث انه يجب ان لا يكون القادم للبلاد من حملة وثائق السفر وتذاكر المرور بكافة أنواعها، وان لا يكون مسجلا بشأنه أية قيود أمنية تحول دون دخولهم البلاد أو الخروج منها، وفي حالة وجود اختلاف في بيانات سمة الدخول عن بيانات جواز السفر تعتبر سمة الدخول لاغية ولا يسمح لحاملها بالدخول.

وأكد الحشاش حرص الوزارة على توفير كافة الأجهزة الحديثة لهذا النظام وتقديم كل ما هو جديد طبقا لاستراتيجية وزارة الداخلية ورؤيتها لتطوير خدماتها لمواكبة أحدث النظم المتطورة.

وأوضح أنه سيتم استيفاء رسوم التأشيرة والبالغة (3 دنانير كويتي) بعد الحصول عليها عن طريق منفذ الوصول عند قدوم الزائر للبلاد، وان الوزارة خصصت أجهزة خاصة لهذه الغاية.

من جانبه أعرب الوكيل المساعد لقطاع السياحة بوزارة الإعلام جاسم الحبيب، عن شكره للقيادة العليا لوزارة الداخلية على دعمها لإنشاء هذا النظام وتذليل الصعوبات أمام ضيوف الكويت من السياح ورجال الأعمال.

وأضاف أن هذا النظام يأتي تأكيداً على توجهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لجعل الكويت مركزاً مالياً وتجارياً على المستوى العالمي.

وبين أن وزارة الإعلام بالتعاون مع الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني ستقوم بوضع خطة إعلامية لترويج هذا النظام وشرح مميزاته بهدف استقطاب أكبر عدد من الزوار والسياح الراغبين بزيارة الكويت.

بدوره قال السيد عماد الزيد، من غرفة الصناعة والتجارة أن النظام سيسهم بشكل كبير في تسهيل وتذليل الصعوبات التي تواجه رجال الأعمال أثناء سفرهم للبلاد، مؤكداً أن غرفة الصناعة والتجارة ستعمل على تسويق النظام وشرع مميزاته وما يقدمه من توفير للوقت والجهد والكلفة المالية وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في الدول التي يشملها النظام.

 

×