رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد

مجلس الوزراء: تشكيل لجنة لمواجهة ظاهرة تراكم الأتربة والكثبان الرملية على الطرق

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي صباح اليوم في قاعة مجلس الوزراء بقصر السيف برئاسة رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد.

وبعد الاجتماع قال وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيـخ محمد العبدالله ان المجلس استهل أعماله بالاطلاع على الرسالة الموجهة لسمو الأمير من  الرئيس غوربانغولي بير ديمحمدوف رئيس تركمنستان، المتضمنة دعوة سموه  للمشاركة في أول مؤتمر معنى بالنقل المستدام، والمزمع عقده في العاصمة عشق آباد في شهر نوفمبر المقبل، والهادف إلى مناقشة مواضيع تتعلق بالشراكة الدولية في أنظمة النقل المستدام كأحد العناصر المتكاملة في أجندة أهداف التنمية المستدامة لعام 2030.

كما اطلع مجلس الوزراء على الرسائل الموجهة لسموه من كل من الرئيس ماكي سال رئيس جمهورية السنغال، والرئيس خوسيه ادواردو دوس سانتوس رئيس جمهورية أنغولا، و هايلي ماريام ديسالتين رئيس وزراء جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية، والتي تركزت حول سبل دعم العلاقات الثنائية والموضوعات الأخرى موضع الاهتمــام المشترك.

واطلع مجلس الوزراء كذلك على الرسالة الموجهة لسموه من داتوسري محمد نجيب رئيس وزراء ماليزيا، المتضمنة الدعوة لحضور حفل افتتاح المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي الثاني عشر، والمقرر عقده في جاكرتا في شهر أغسطس 2016 تحت شعار (لا مركزية النمو ـ تمكين الأعمال في المستقبل).

كما اطلع مجلس الوزراء أيضاً على الرسالة الموجهة لسموه من بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، المتضمنة الدعوة لحضور الاجتماع رفيع المستوى لبدء نفاذ اتفاق باريس والمزمع عقده في 21 سبتمبر 2016 في مقر الأمم المتحدة بنيويورك على هامش اجتماعات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ثم اطلع المجلس على الرسالة الجوابية الموجهة لسمو الأمير من جلالة الملك ليتسي الثالث ملك مملكة ليسوتو، والتي يعرب فيها عن شكره على الدعوة التي وجهها لسموه لجلالته للقيام بزيارة رسمية لدولة الكويت، وقبوله لهذه الدعوة والترحيب بها، مؤكدا على أهمية هذه الزيارة التي ستتيح الفرصة للقاء سموه  لتبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك وبحث سبل تنمية أوجه التعاون بين البلدين الصديقين تحقيقا لمصالحهما المشتركة.

وفي إطار الجهود المبذولة من ترجمة توجيهات سمو الأمير، بالاهتمام بالشباب لكونهم ثروة الأوطان الحقيقية، وهم عماد الوطن وعدته وأمله وحاضره ومستقبله، والاستماع لهم ولأفكارهم وطموحاتهم، فقد استعرض مجلس الوزراء الإجراءات المتخذة بهذا الشأن، ورحب بقرار مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب خلال اجتماعه للدورة (38) بالموافقة على أن تكون الكويت عاصمة الشباب العربي لعام 2017، وكلف مجلس الوزراء وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب بالتنسيق مع الجهات المعنية وتشكيل اللجان اللازمة لتحقيق الأهداف المنشودة.

ومن جانب آخر، استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه كل من رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الداخلية، ووزير التجارة والصناعة، ووزير المالية ووزير النفط بالإنابة، بشأن تفاصيل عملية ضبط أكبر شحنة مخدرات لدى دخولها البلاد عبر ميناء الشويخ مؤخرا، وذلك بالتعاون بين الجهات الأمنية ورجال الإدارة العامة للجمارك.

وقد أشاد مجلس الوزراء بهذا الإنجاز معربا عن ارتياحه وتقديره للجهود المخلصة التي يبذلها رجال الداخلية والإدارة العامة للجمارك في سبيل مكافحة المخدرات وتجنيب البلاد هذه الآفة الفتاكة وحماية أبناء المجتمع الكويتي من آثارها المدمرة والحفاظ على سلامته واستقراره، سائلا المولى عز وجل أن يحفظ وطننا الغالي وشعبها من كل مكروه ويديم عليه نعمة الأمن والأمان.

وضمن إطار حرص الحكومة على متابعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء، شرح وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشئون مجلس الأمة د. علي صالح العمير للمجلس التدابير التي تم اتخاذها لمواجهة ظاهرة تراكم الأتربة والكثبان الرملية على الطرق السريعة والطرق الخارجية، حيث تم عقد اجتماع تنسيقي مع الجهات المعنية بهذا الموضوع انتهى إلى الاتفاق على تشكيل لجنة دائمة من الجهات المعنية، لتتولى اتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية لمواجهة تلك الظاهرة، ووضع آلية سريعة ومباشرة للتنسيق بين تلك الجهات في حالات الطوارئ.

ثم استعرض مجلس الوزراء توصيات محضر لجنة الشئون الاقتصادية بشأن مشاريع قوانين اعتماد الحسابات الختامية عن السنة المالية 2015/2016 للمؤسسات ذات الميزانية المستقلة التالية (المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ـ الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ـ الهيئة العامة للطرق والنقل البري ـ بنك الائتمان الكويتي ـ بنك الكويت المركزي ـ الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية ـ وكالة الأنباء الكويتية ـ بيت الزكاة ـ معهد الكويت للأبحاث العلمية ـ الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات عن الفترة من 8/5/2014 حتى 31/3/2016 ـ مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة ـ الهيئة العامة للصناعة ـ المؤسسة العامة للرعاية السكنية ـ مؤسسة الموانئ الكويتية ـ الإدارة المالية للدولة).

وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشاريع القوانين ورفعها لسمو نائب الأمير تمهيدا لإحالتها لمجلس الأمة.

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد أدان المجلس حادث اطلاق النار في أحد المجمعات التجارية بمدينة ميونخ في جمهورية ألمانيا الاتحادية والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين، مؤكدا موقف دولة الكويت الرافض لمثل هذه الأعمال الإجرامية التي تتنافى مع كافة الأديان والقيم والأعراف الإنسانية، ليتقدم بخالص التعازي والمواساة لحكومة جمهورية ألمانيا الاتحادية والشعب الألماني الصديق ولأسر الضحايا، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، مجددا دعوته للمجتمع الدولي لتجسيد التضامن العالمي لمحاربة الإرهاب في كافة صوره وأشكاله، مؤكدا مساندة دولة الكويت لكل جهد يسهم في مواجهة آفة الإرهاب والقضاء عليه.