مسجد شملان الرومي - تصوير الجريدة

الجريدة/ المجلس الوطني للثقافة: لم نوافق على هدم مسجد الرومي ونرفض إزالته تماما

أكدت مصادر مطلعة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، أن المجلس لم يوافق على قرار هدم مسجد الرومي ويرفض إزالته رفضاً تاماً لما له من أهمية تاريخية، موضحاً أنه "يحدد السور الثاني لدولة الكويت، ومن هنا يكمن عمقه التاريخي".

وقالت المصادر لصحيفة الجريدة، إن المجلس يرفض المساس بالمباني التاريخية، وأي إجراءات مماثلة تهدف إلى طمس الهوية المعمارية الوطنية، مؤكدة أن «من واجب المجلس المحافظة على الإرث الوطني بمختلف أشكاله».

وأوضحت أن المجلس اعترض على هدم المسجد في الاجتماع الأخير بحضور ممثلي الجهات المعنية، مستدركة: «لكن ثمة جهات أخرى ارتأت نفاذ قرار الإزالة».

ولفتت إلى أن المسجد لا يقع تحت إشراف المجلس الوطني، لأنه من دور العبادة، لذلك فهو تابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

 

×