التربية: إلغاء إختبارات الفترة الأولى والثالثة للتخفيف عن الطلبة

كشفت وكيلة وزارة التربية تماضر السديراوي عن تعديل موعد بدأ السنة الدراسية المقبلة 2011-2012 لتصبح في الخامس من سبتمبر المقبل بدلا من الرابع منه نظرا لتزامنه مع عطلة عيد الاضحى المبارك، مع الابقاء على موعد العطلة الربيعية كما هو وفق القرار رقم واحد الخاص ببدء وانتهاء ومواعيد اختبارات المراحل الدراسية المختلفه.

واشارت السديراوي في تصريح للصحافيين عقب اجتماع مجلس وكلاء التربية صباح اليوم الى ان الوكلاء اتفقوا على الغاء اختبارات الفترة الدراسية الأولى والثالثة التي تقام على مستوى المناطق التعليمية واستبدالها باختبارات قصيرة تجرى داخل المدارس وذلك للتخفيف عن كاهل الطلاب على ان يرفع تقرير متضمن هذه التوصية لوزير التربية الجديد لاعتماده.

وذكرت السديراوي ان ميزانية الهيئة التعليمية الخاصة بالعام الدراسي المقبل تؤكد ان الوضع مطمئن ولا يوجد اي نقص ضمن تقرير قطاع التعليم العام مشيرة الى وضع مجموعة من البدائل كاجراء احترازي للاوزارة لمواجهة اي نقص المتثمله في فتح باب التعاقدات الداخلية طوال العام الدراسي.

واوضحت ان البديل الآخر هو تحويل المعلمين من مرحلة الى اخرى في حال زيادتهم في احد المراحل لسد النقص في حال عدم وصول معلمي التعاقدات الخارجية من سوريا والاردن، لافتة الى ان التجديد للمعلمين الذين تجاوزت اعمارهم الستين عاماً سيكون لمدة عام دراسي واحد فقط وفق احتياج الوزارة من المواد الدراسية المختلفة بناء على تقرير قطاع التعليم العام.

×