أمير البلاد سمو الشيخ صباح الأحمد

أمير البلاد: حادث نيس عمل ارهابي اجرامي يتنافى مع كافة الشرائع السماوية والقيم الانسانية

بعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية تعزية ومواساة الى الرئيس فرانسوا هولاند رئيس الجمورية الفرنسية الصديقة أعرب فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا عملية الدهس الارهابية من قبل شاحنة لحشد من الناس كانوا يشهدون احتفالات العيد الوطني لجمهورية فرنسا في مدينة نيس الفرنسية وأسفر عن سقوط العشرات من الضحايا والمصابين.

راجيا سموه للضحايا الرحمة وللمصابين سرعة الشفاء والعافية ولذوي الضحايا جميل الصبر مؤكدا سموه استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة لهذا العمل الارهابي الاجرامي الذي يتنافى مع كافة الشرائع السماوية والقيم الانسانية ووقوف دولة الكويت مع الجمهورية الفرنسية وشعبها الصديق وتأييدها ودعمها لكافة الاجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها وللتصدي لهذه الأعمال الارهابية التي تهدف الى زعزعة أمنها واستقرارها.

كما أكد سموه وقوف دولة الكويت مع المجتمع الدولي لمحاربة الارهاب بكافة أشكاله وصوره.

وبعث سمو نائب الامير وولي العهد الشيخ نواف الاحمد ببرقية تعزية إلى الرئيس فرانسوا هولاند رئيس الجمهورية الفرنسية الصديقة ضمنها سموه خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا عملية الدهس الإرهابية من قبل شاحنة لحشد من الناس كانوا يشهدون احتفالات العيد الوطني لجمهورية فرنسا في مدينة نيس الفرنسية وأسفر عن سقوط العشرات من الضحايا والمصابين راجيا سموه للضحايا الرحمة وللمصابين سرعة الشفاء والعافية ولذوي الضحايا جميل الصبر.

كما بعث سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء ببرقية تعزية ممماثلة.

ودان رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بشدة عملية الدهس الارهابية من قبل شاحنة لمجاميع من الناس خلال احتفالات العيد الوطني لجمهورية فرنسا في مدينة نيس الفرنسية وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والمصابين.

وأعرب الغانم في برقيتي تعزية إلى رئيس الجمعية الوطنية في الجمهورية الفرنسية كلود بارتلوني ورئيس مجلس الشيوخ جيرارد لارشير عن خالص العزاء وصادق المواساة بضحايا عملية الدهس الارهابية معربا عن الثقة بقدرة فرنسا الصديقة على تجاوز هذه المحنة لتكون اكثر قوة في مواجهة الارهاب وتضطلع بدورها المعهود في المجتمع الدولي.

وقال أن استهداف المدنيين الأبرياء يتنافى مع كافة الشرائع السماوية والقيم الانسانية مؤكدا على وقوف الكويت قيادة وشعبا مع الشعب الفرنسي الصديق في هذه المحنة ومع السلطات الفرنسية في كافة اجراءاتها لمواجهة تلك الاعمال الاجرامية.

وجدد الغانم التأكيد على موقف الكويت الثابت الرافض بشدة لكافة الاعمال الارهابية التي باتت تهدد العالم أجمع مما يستوجب توحيد الجهود الدولية لمواجهة خطر الإرهاب.

وأضاف ان الوقت حان ليضع المجتمع الدولي يده على الاسباب الحقيقية التي تغذي التطرف والارهاب الذي يجتاح العالم بشكل مخيف وإبعاد الأجندات السياسية الضيقة عن مصلحة الامن والسلم الدوليين.

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين لحادث الدهس الإجرامي البشع الذي وقع مساء أمس الخميس واستهدف حشدا من الأبرياء تجمعوا لمشاهدة فعاليات الاحتفالات بمناسبة اليوم الوطني للجمهورية الفرنسية الصديقة في مدينة نيس وأدى إلى وقوع عشرات القتلى والجرحى من الأبرياء.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية في بيان اليوم الجمعة إن بشاعة هذه الجريمة النكراء تؤكد من جديد الحاجة الملحة لمضاعفة الجهود الدولية لمواجهة العنف بكافة أشكاله وصوره لتنعم البشرية بالأمان والعالم بالاستقرار.

وأكد المصدر وقوف دولة الكويت إلى جانب الجمهورية الفرنسية الصديقة وتأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وأعرب المصدر عن خالص التعازي والمواساة إلى حكومة وشعب فرنسا الصديقة والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.

 

×