الوكيل المساعد للشؤون المالية يوسف النجار

التربية: مكافأة المعلم المتميز في حسابات المعلمين الأسبوع المقبل والمبلغ المرصود 53 مليون دينار

كشف الوكيل المساعد للشؤون المالية يوسف النجار عن أن مكافأة المعلم المتميز ستدخل في حسابات المعلمين الأسبوع المقبل، من الذين تم تكريمهم مؤخرا.

وأضاف النجار في تصريح صحفي أنه سيتم صرف الأعمال الممتازة في شهر أغسطس المقبل، مشيرا إلى أن المبلغ المرصود لها بلغ 53 مليون دينار كويتي، وأن القطاع المالي جاهز للصرف وبانتظار انتهاء قطاع الشؤون الإدارية من كشوف أسماء الموظفين، وبمجرد وصول هذه الكشوف يقوم القطاع المالي كحد أقصى بصرفها خلال أسبوعين، وستشمل الموظفين الإداريين والمعلمين.

وحول جوانب صرف الميزانية قال: "تم اعتماد قانون ربط الميزانية الخاصة ، لكن لم تصل إلينا الميزانية المعتمدة بعد وإن كانت هناك بعض الجوانب في هذه الميزانية تعاني بعض العجز في بعض الأوجه".

وأضاف "من أبرز جوانب الميزانية مكافأة نهاية الخدمة الخاصة بالمعلمين وكذلك فرق العمل والأندية وخلافها، فالاعتماد الذي أدرج لهذا العام لا يكفي لالتزامات السنة المالية، ولذلك تم التنسيق مع وزير التربية ووزير التعليم العالي  د. بدر العيسى أنه في حال صدور قانون ربط الميزانية سيتم رفع كتاب من قبل وزير التربية إلى وزير المالية لتعزيز هذا الجانب".

وفي ما يتعلق بالمشاريع الإنشائية، أشار النجار إلى أن المبلغ المطلوب لهذا الجانب 70 مليون دينار كويتي لكن تم اعتماد ما يقارب 35 مليون دينار كويتي  لافتا أن بقية جوانب الميزانية تسيرحسب الخطة الموضوعة.

وحول مكافأة المتقاعدين وآلية صرفها سواء للمعلمين أو الموظفين الإداريين، قال النجار: "لا  شك أن إجراءات صرف مكافأة المتقاعدين للمعلمين تسير وفق المطلوب وجارية من دون أية معوقات تذكر، فقانون رقم 28 لصرف مكافأة المتقاعدين ساري ، وقمنا بصرف مكافأة 18 شهر للمعلم منذ السنة الماضية، لكن حين ينفد الاعتماد سيتم التنسيق كما ذكرنا سلفاً لتعزيز هذا الجانب أو النوع من الميزانية، وقد بلغ مجموع المبالغ المالية التي تم صرفها لنهاية الخدمة خلال العام الماضي ما يقارب 55 مليون دينار كويتي".

ويكمل "بالنسبة للموظفين الإداريين في الوزارة، سيبدأ تطبيق القرار الصادر لاستحقاقهم مكافأة 18 شهر في مطلع يناير المقبل 2017 ، ولهذا القرار مجموعة من الضوابط تعدها إدارة الشؤون الإدارية التي تقوم بحساب المدة وإرسالها للقطاع المالي لصرفها".

وحول استعدادات القطاع المالي للعام الدراسي المقبل قال النجار "هناك خطة متكاملة تتناول جميع الجوانب الخاصة بالاستعداد للعام الدراسي المقبل فتتضافر جهود جميع القطاعات من أجل إنجاح انطلاق العام الدراسي المقبل سواء بالنسبة لتوفير احتياجات المدارس من الكتب المدرسية والأثاث وميزانية للمعلمين والعاملين في الحراسة والنظافة وتغطية التكاليف لتوفير مستلزمات العام الدراسي،  وجميع الأمور تسير على ما يرام و وفق ما هو مطلوب".