صورة ارشيفية لاحد مشاريع الطرق التي تنفذها الاشغال

الاشغال: طرح مشروعي طرق مدينة المطلاع في لجنة المناقصات تمهيدا للترسية

كشف الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق في وزارة الأشغال العامة المهندس أحمد الحصان عن مشروعين لإنشاء وتطوير الطرق التي تخدم مدينة المطلاع المستقبلية موضحا أن المشروع الأول لإنشاء وإنجاز وصيانة الطريق الإقليمي الشمالي من تقاطع طريق السالمي الى تقاطعه مع طريق العبدلي السريع عقد ( ه ط/246 ) والمشروع الثاني لإنشاء وإنجاز وتطوير طرق وتقاطعات لخدمة مدينة المطلاع المستقبلية عقد (ه ط /245 ).

وقال الحصان في تصريح صحافي له اليوم، أن المشروعين حاليا في مرحلة الطرح داخل لجنة المناقصات المركزية تمهيدا للترسية ومن ثم مراجعة العقود من قبل الجهات الرقابية وتوقيع العقدين والبدء في تنفيذ الأعمال وفقا للوائح والإشتراطات المعمول بها في هذا الصدد مشيرا الى ان المشروع اﻻول عقد (245) يهدف إلى تسهيل حركة المرور وتقليل الحوادث المرورية ورفع مستوى الامن والسلامة حيث يربط بين طريق العبدلي غربا ووصولا إلى مدينة الصبية شرقا بطول 33 كم (3 حارات بكل إتجاه ) مع وجود إمكانية لزيادة حارة أخرى بكل إتجاه مستقبليا ويشمل العقد على عدد 5 تقاطعات والفترة الزمنية المتوقعة لتنفيذ العقد 36 شهرا .

وأوضح الحصان أن العقد الثاني ( ه ط 246 ) من شأنه الربط بين مدينة المطلاع (تقاطع 1) وبين وصلة الطريق الإقليمي القادم من طريق السالمي جنوبا (تقاطع رقم 5 ) بطول 26 كم (5 حارات ) بكل إتجاه ويشمل العقد على عدد (3) تقاطعات والفترة الزمنية المتوقعة لتنفيذ العقد حوالي 36 شهرا أيضا.

وشدد الحصان على حرص وزارة الأشغال العامة ممثلة في قطاع هندسة الطرق على طرح وتنفيذ المشاريع التي تخدم المدن السكنية الجديد لاسيما مدينة المطلاع المستقبلية التي تعول عليها الدولة في إحداث نقلة نوعية للتنمية في البلاد بإعتبار أن مشاريع الطرق الركيزة الأساسية للبنية التحتية لتحقيق النهضة العمرانية المنشودة لافتا الى التعاون والتنسيق الكامل بين وزارة الأشغال العامة وجميع مؤسسات الدولة لاسيما المؤسسة العامة للرعاية السكنية.

وأكد الحصان على حرص قطاع هندسة الطرق على طرح وتنفيذ مشاريعه بالتزامن مع الخطط الإسكانية لخدمة توجه الدولة نحو خلق مجتمعات عمرانية جديدة وتوفير السكن الملائم للمواطنين وذلك بتوجيهات من وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشئون مجلس الأمة  الدكتور على العمير ووكيل الوزارة المهندسة عواطف الغنيم اللذان يحرصا على متابعة جميع المشاريع التنموية التي تنفذها الوزارة لاسيما مشاريع الطرق كأحد دعامات التنمية المنشودة في البلاد.

 

×