المسافرين خلال عطلة عيد الفطر

الداخلية: 920 الف مسافر قدوماً ومغادرة عبر جميع المنافذ خلال عطلة عيد الفطر

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئـون أمن المنافذ بالإنابة اللواء خالد الصقعبي، نجاح التنسيق والتعاون في الأجهزة العاملة في الإدارة العامة لأمن المنافذ البرية والإدارة العامة لأمن مطار الكويت الدولي والادارة العامة للطيران المدني والادارة العامة للجمارك في تسهيل حركة دخول وخروج المسافرين وتبسيط كافة إجراءات مغادرتهم وقدومهم للبلاد وذلك تزامناً مع فترة عطلة عيد الفطر السعيد والتي امتدت من 5-9/7/2016، لافتاً إلى أن توجيهات القيادة العليا لوزارة الداخلية شددت على ضرورة تذليل كافة الصعوبات وتسهيل إجراءات المسافرين وتقديم أفضل الخدمات لهم.

وأوضح اللواء الصقعبي في تصريح صحفي أن إحصائيات حركة المسافرين لقطاع شئون أمن المنافذ خلال الفترة من 5-9/7/2016 تشير إلى أن إجمالي عدد المغادرين والقادمين عبر المنافذ البرية ومنفذ المطار بلغ 920.184 ألف نسمة، وإجمالي عدد المغادرين والقادمين لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من المنافذ البرية بلغ 88.232 ألف نسمة منهم 39.171 ألف مغادر و49.061ألف قادم من منافذ السالمي والعبدلي والنويصيب، لافتاً إلى أن عدد المواطنين القادمين عبر المنافذ الثلاثة خلال الفترة نفسها يبلغ 34.004 نسمة وعدد المواطنين المغادرين يبلغ 50.621 ألف نسمة.

وبين اللواء الصقعبي أن إجمالي عدد المغادرين والقادمين في مطار الكويت الدولي عن الفترة 25/6/2016 إلى 9/7/2016 بلغ 422.332 ألف نسمة منهم 40.565 ألف قادم و88.500 ألف مغادر من الكويتيين، بينما عدد المغادرين والقادمين لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من منفذ المطار بلغ 23.617ألف نسمة منهم 14.443 ألف مغادر و9.174 ألف قادم.

وأشار إلى جهود التطوير المستمرة الجارية في الإدارة العامة لأمن المطار لمواكبة كل ما هو حديث في مجال حماية امن المطار وسلامة المسافرين وذلك بالتعاون مع الجهات الأخرى المختصة بالمطار من خلال الدورات التدريبية والأجهزة الحديثة.

وأشاد بالجهود الطيبة لجميع العاملين في أجهزة قطاع شئون أمن المنافذ والتي تتجلى بوضوح في مواسم كثافة حركـة القدوم والمغادرة من البلاد، داعياً جميع المواطنين والمقيمين للتعاون معهم.

واختتم اللواء الصقعبي متوجهاً بالشكر والتقدير لكافة الجهات التي ساهمت في تسهيل حركة المسافرين وإنهاء الإجراءات.

 

×