نجم قلب الأسد

علوم الفلك: مشاهدة نجم قلب الأسد بوضوح بالقرب من القمر في سماء الكويت مساء الجمعة

أعلنت إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي أن الأسبوع المقبل سيشهد العديد من الظواهر الفلكية التي يمكن مشاهدتها في سماء الكويت.

وفي تصريح صحافي بخصوص هذا الشأن، أوضح مدير إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي بدر حمود العميرة، ان يوم بعد غد (الخميس) الموافق السابع من يوليو الجاري في تمام الساعة الثالثة و 16 دقيقة صباحاً بتوقيت الكويت، سيشهد ظاهرة إقتران خارجي لكوكب عطارد، حيث تقع الشمس بين كوكب عطارد والأرض وتكون تلك الأجرام الثلاثة على استقامة واحدة.

وأضاف أنه عندما تكون الشمس بين عطارد وكوكب الأرض وعلى استقامة واحدة يحدث ما يسمى بالإقتران الخارجي.
وأشار إلى أنه في علم الفلك الحديث تستخدم عدة مصطلحات خاصة لمعرفة مواقع الكواكب السيارة في السماء نسبة لبعضها البعض، وتحديد وقت رصد هذه الكواكب، موضحاً أن المقصود بمصطلح الاقتران (Conjunction) هو اصطفاف جرمين سماويين أو أكثر على خط واحد في السماء.

ونوه ان يوم الجمعة المقبل الموافق الثامن من يوليو الجاري في تمام الساعة التاسعة و9 دقائق مساءً بتوقيت الكويت يمكن مشاهدة نجم قلب الأسد بوضوح بالقرب من القمر، حيث تفصل بينهما ثلاث درجات سماوية، وسيكون القمر في المنتصف ظاهرياً بينه وبين كوكب المشتري.

وذكر ان نجم قلب الأسد (Regulus) يعتبر جزءاً من نظام نجمي متعدد، يقع على بعد حوالي 75 سنة ضوئية، وهو ألمع نجوم كوكبة الأسد على الإطلاق، وهو النجم الحادي والعشرين من حيث اللمعان في السماء في نصفي الكرة الأرضية، وتبلغ كتلته خمسة أضعاف كتلة الشمس، موضحاً أنه نجم يافع يبلغ عمره بضعة مئات الملايين من السنين حسب التصنيف النجمي وتصل درجة حرارته 4200 كلفن تقريباً.

وبيّن انه في يوم السبت المقبل الموافق التاسع من يوليو الجاري في تمام الساعة الحادية عشر و 41 دقيقة بتوقيت دولة الكويت سيحدث إقتران لكوكب المشتري والقمر.
وأوضح أن كوكب المشتري سيبعد مسافة قدرها درجة واحدة قوسية شمال القمر وسيكون لمعان الكوكب (-1.68) بينما سيكون لمعان القمر 25%.

وأوضح ان كوكب المشتري العملاق الغازي هو خامس الكواكب بعداً عن الشمس، وأكبر كواكب المجموعة الشمسية، وكتلته أكبر من جميع الكواكب والأقمار في المجموعة، مشيراً إلى ان لكوكب المشتري حلقات مثل كوكب زحل ولكنها حلقات خفيفة جداً إذ تبلغ سماكتها حوالي (30) كيلومتر وتتكون من الغبار والأحجار الصغيرة.

وقال العميرة، ان كوكب أورانوس سيقع في وضع التربيع مع الشمس حيث تصبح الزاوية بينه وبين الشمس في السماء (90) درجة وسيشرق في منتصف الليل، ويصل إلى جهة الجنوب في الصباح الباكر من يــوم الأربعاء المقبل المـوافـق الثالث عشر من يوليو الجاري ويغرب عند الظهيرة، لافتا إلى عدم امكانية رؤيته الا من خلال التلسكوبات، وسيكون لمعانه (5.82).

وأوضح ان كوكب اورانوس هو ثالث أكبر كوكب في المجموعة الشمسية، والسابع بعداً عن الشمس، وتم اكتشافه عام 1781م، بواسطة العالم وليام هيرتشيل، وهو من الكواكب الغازية مثل كوكب المشتري وزحل، ويتكون الغلاف الجوي من غازي الميثان والإيثان، لذلك يظهر باللون الأزرق والأخضر نتيجة لسحب الميثان المتكونة في غلافه الجوي.

 

×