دول مجلس التعاون الخليجي تشيد باتفاق المصالحة الفلسطينية

أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف بن راشد الزياني اليوم الخميس باتفاق المصالحة الفلسطينية الذي تم التوقيع عليه في القاهرة مؤكدا أن هذه المصالحة تشكل الضمانة الحقيقة للحفاظ على مصالح الشعب الفلسطيني.

وشدد الزياني في بيان صحفي نشرته وكالة الانباء السعودية "واس" على موقف دول المجلس الثابت والمبدئي الداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني من أجل قيام دولته المستقلة وعـاصمتها القدس الشرقية.

واضاف أن هذا الاتفاق أنهي حالة الفرقة و الانقسام بين الفصائل الفلسطينية ، و سيوحد جهودها و إرادتها للعمل من أجل نيل الشعب الفلسطيني حقوقه المسلوبة ، ، معربا عن أمله في أن يمكن الاتفاق الفلسطينيين من طي صفحة الماضي و البدء في مرحلة جديدة من وحدة الصف ، من اجل القضية الفلسطينية ، قضية العرب والمسلمين الأولى.

وأدان الأمين العام لمجلس التعاون بشدة الأعمال "الإجرامية" التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية ، داعيا الأطراف الدولية الفاعلة ، ومجلس الأمن على وجه الخصوص ، لتحمل مسئولياتهم الكاملة ، واتخاذ التدابير اللازمة لحماية الشعب الفلسطيني ومقدساته من هذه الممارسات ، والإنهاء الفوري لهذا الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب الفلسطيني الأعزل ، تطبيقاً لقرارات مجلس الأمن الدولي في هذا الشأن.

من جانبه أكد الزياني حرص دول المجلس على وقف نزيف الدم في اليمن والحفاظ على وحدته و أمنه واستقراره.

وقال إن دول المجلس متمسكة بالمبادرة الخليجية باعتبارها الحل الأمثل المتاح لتسوية الأزمة اليمنية ووقف نزيف دم أبنائه ، مشيرا إلى أن الاتصالات ما زالت مستمرة مع كل الأطراف اليمنية لتحقيق التوافق حول الإجراءات الخاصة بالتوقيع على الاتفاق الذي تم التوصل إليه بموافقة ممثلي الحكومة اليمنية وممثلي أحزاب اللقاء المشترك و شركائه.

وأضاف الزياني أن الخلاف حول إجراءات التوقيع على الاتفاق ، سيتم حله بالتشاور بين المجلس الوزاري لمجلس التعاون و الأمانة العامة للمجلس ، و بين الأطراف اليمنية المعنية.

×