يعقوب الصانع

الأوقاف: قرار إلغاء المصليات الخارجية في الساحات خلال صلاة العيد تغليبا للمصلحة العامة

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية إن قرار إلغاء المصليات الخارجية في الساحات خلال صلاة العيد يأتي تغليبا للمصلحة العامة التي تقتضي التنسيق الكامل مع وزارة الداخلية باعتبارها الجهة المسؤولة عن الامن العام وحماية المواطنين والمقيمين.

وأوضح الناطق الرسمي ومدير ادارة الاعلام بوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية أحمد القراوي في تصريح صحافي اليوم الأحد أن القائمين على الوزارة "أحرص ما يكونون على تطبيق السنن واقامة صلاة العيد في المصليات التي نعدها للمصلين ونشرف عليها في كل عام".

وأكد القراوي الحرص على الالتزام بالتعليمات التي تراها الجهات الامنية المخولة بحفظ أمن المجتمع وحماية أبناء الوطن لقطع الطريق على كل من تسول له نفسه أن يعبث بالأمن أو يعرض أرواح الأبرياء للخطر.

وأضاف "أن هذا هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان يراعي أحوال العباد وظروف البلاد وكان يصلي صلاة العيد أحيانا في مسجده في حال المطر" مضيفا "ما أحوجنا اليوم لتطبيق سنته والسير على هديه ومراعاة الظروف التي تمر بها البلاد لنحافظ على أرواح رواد المساجد لينعم الجميع بعيد سعيد لا تعكر صفوه حادثة هنا او هناك".

وأفاد بأن (الأوقاف) حريصة على رعاية الشأن الاسلامي وفق ثوابت الكتاب والسنة ومنهاج الوسطية معربا عن الأمل أن "يتفهم بعض الاخوة أن من الواجب حماية الانفس التي هي من الضرورات الكلية لشريعة الاسلام وأنها أولى من المطر الذي بسببه صلى الرسول الكريم العيد في المسجد".

وكان وزير العدل ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يعقوب الصانع أعلن في وقت سابق إلغاء مصليات العيد الخارجية هذا العام لدواع أمنية وبناء على طلب من وزارة الداخلية.

×