جانب من حفل توقيع العقد

السكنية: 288 مليون دينار قيمة عقد البنية التحتية لمشروع جنوب المطلاع ويستوعب 400 الف نسمة

اعلن وزير الاسكان المهندس ياسر ابل عن توقيع المؤسسة العامة للرعاية السكنية عقد إنشاء وإنجاز وصيانة أعمال الطرق الرئيسية وشبكات خدمات البنية التحتية الرئيسية بمشروع جنوب المطلاع الإسكاني ع أحد تحالفات الشركات العالمية بقيمة نحو 288 مليون دينار ولمدة 4 سنوات.

جاء ذلك في كلمة القاها ابل خلال حفل توقيع العقد مساء اليوم الخميس بمقر المؤسسة العامة للرعاية السكنية في جنوب السرة بحضور عضو اللجنة الاسكانية البرلمانية النائب راكان النصف ومدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية المهندس بدر أحمد الوقيان.

 واعرب ابل عن سعادته بمناسبة توقيع عقد البنية التحتية لأكبر مدينة سكنية الأيام في جنوب المطلاع والتى تستعوب نحو 400 الف نسمة وتمتد على مساحة هي الاكبر تاريخ الكويت حيث تزيد عن 100 كيلو متر مربع وهي الأكبر جغرافيا في المنطقة مدينة.

واضاف ابل انه وبالرغم ان هذا المشروع يعد الاضخم على مستوى الدولة الا انه تم انجازه في وقت قياسى تم انجازه خلال المدة الزمنية المحددة بعمل مميز لفريق عمل المؤسسة الذي حرص مع سالينى الإيطالية وشركة كولن التركية اللتان تملكان كما أننا سعداء للتعاون تحالف في الضخمة على مستوى العالم.

وعبر ابل عن ثقته في امكانية انجازهما لهذا عالمي تقوده شر شركة سمعة وخبرة كبيرتين في تنفيذ المشاريع هذا المشروع بالكفاءة المطلوبة ضمن الاطار الزمني المحدد كما قمنا ولأول مرة في تاريخ للرعاية السكنية بمدير في المؤسسة العلمة بالاستعانة مشروع عالمي وهي شركة هيل انترناشول الأمريكية لإدارة المشروع .

من جانبه تعهد عضو اللجنة الاسكانية النائب راكان النصف بان يكون المشروع ليس الاخير ضمن اعمال اللجنة الاسكانية البرلمانية الحالية، متمنيا المزيد من التوفيق لكافة الاعمال السكنية وسرعة انجاز كافة المشاريع والتي من شأنها تلبية جميع المطالب السكنية، مشيدا بتسليم اكثر من 12 الف وحدة سكنية الى المواطنين مؤخرا.

وبالعودة الى المشروع قال مدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية المهندس بدر أحمد الوقيان ان مدينة المطلاع تقع شمال البلاد وتبعد 40 كيلو متر عن مركز مدينة الكويت، وتعد من أحد أكبر المشاريع الإسكانية المتكاملة الخدمات التي تقوم على تنفيذها المؤسسة العامة للرعاية السكنية طبقاً لأحدث معايير التخطيط الحديثة.

واشار الوقيان إلى أن البدء في تنفيذ مشروع جنوب المطلاع الإسكانيوفق الخطة الانمائية الخمسية الثانية للدولة  2015/2016 – 2019/2020، مشيرا الى انه يأتي نتاج تظافر جهود جميع جهات الدولة المعنية بدءاًً من المجلس البلدي وبلدية الكويت الذي خصص المساحة الكافية من الأرض ووزارة الكهرباء والماء التي ستمد المدينة بالطاقة الكهربائية المطلوبة من محطة الصبية الكهربائية في وقت يتزامن مع تشغيل المدينة، كما أن وزارة الأشغال العامة وقعت فعلياً ومنذ فترة زمنية العقود اللازمة لتطوير منظومة الطرق التي تربط المدينة بباقي مناطق دولة الكويت.

واوضح انه سيتم ربط المشروع بجنوب البلاد وكذلك منفذ البلاد الجنوبي عن طريق امتداد الطريق الإقليمي الشمالي كما سيتم ربط المشروع بباقي مناطق الكويت بواسطة طريق جابر الأحمد " العبدلي السريع" والمتصل مباشرة بالدائري السادس بالإضافة إلى ربط المشروع بطريق الصبية، وجاري أيضاً قيام الوزارة بإجراءات طرح تنفيذ محطة معالجة الصرف الصحي.

واشار الوقايان الى مساحة المشروع الإجمالية تبلغ 102.64 كيلو متر مربع وبمساحة صافية للإستغلال العمراني حوالي 90.37 كيلو متر مربع موزعة على الاستعمالات السكنية وتضم 12 ضاحية رعاية سكنية تحتوي على ما تقارب 30 ألف وحدة سكنية مساحة الوحدة  400 م2  وتتوفر لهذه الضواحي جميع المرافق والمباني العامة التي تغطي كافة الخدمات وتواكب متطلبات الوزارات الخدمية وفق أحدث التصاميم لتوفير الخدمات المتكاملة للسكان.

واوضح ان المدينة تشتمل على 4  محطات رئيسية 400 ك.ف وعدد 66 محطة 132/11 ك.ف وعدد 1518 محطة محولات 4 محول 11 ك.ف و 90 محطة محولات 2 محول 11ك.ف وعدد 116 مدرسة متنوعة وعدد 156 مسجد وعدد 48 فرع جمعية تعاونية وعدد 12 مركز ضاحيةوعدد  12  مركز صحي عام وعدد 3 مراكز صحية تخصصية بخلاف منطقة صحية متكاملة وعدد  12  مخفر شرطة بالإضافة إلى ما تحتاج إليه من محطات وقود ومحطات للباصات وخلافه من الخدمات الأساسية ويتوقع أن يبلغ عدد السكان بالمشروع نحو 396603 نسمة.

وبين الوقيان إن المساحة الصافية موزعة أيضاً على الإستعمالات الحكومية والتجارية والرياضية متوفر موقع لعدد  2  نادي رياضي  والشبابية  متوفر موقع لمدينة شبابية  والترفيهية والصناعية والخدمية إلى جانب مناطق للجامعات والمسشتفيات والحديقة المركزية وبعض المناطق الإستثمارية الاخرى وذلك لإضافة عناصر تميز إستثمارية خاصة بالمشروع ليصبح من المشاريع الإسكانية متكاملة الخدمات.

واكد الوقيان على الأخذ بعين الإعتبار عند تصميم الطرق أن تكون الطرق الرئيسية بمثابة طرق سريعة تستوعب الكثافة المتوقعة حالياً ومستقبلاً، كما يوجد داخل المدينة طريقين سريعيينرئيسيين  بعدد 4 حارات في الاتجاه الواحد لكل طريق  بأنفاق مفتوحة وبطول 15 كيلو متر وتشمل تلك الطرق أيضاً على طريق منفصل لشبكات النقل العام، كما تم إستخدام الأسس وأساليب التكنولوجيا الحديثة في تصميم شبكات مياه الأمطار مما إستوجب توفير عدد 9 خزانات ترشيح، وشبكة الطرق الرئيسية والتي يبلغ طولها حوالي 218 كيلو متر وتشتمل على 18 تقاطع حر "جسر"  و 65 دوار .

واستعرض الوقيان المميزات التخطيطية للمشروع ومنها أن الإرتدادات أمام القسائم لا تقل عن 9 أمتار مع زيادة مساحة المناطق الخضراء بالضواحي السكنية بحيث يصل عدد الحدائق العامة والرئيسية بالضاحية الواحدة إلى حوالي 12 حديقة مع سهولة الوصول إلى كافة القطع السكنية داخل الضاحية وذلك بزيادة عدد المداخل من الطرق الرئيسية إضافة إلى سهولة إمكانية الخروج والدخول من وإلى الضاحية للمناطق غير السكنية والمجاورة حيث يصل متوسط عدد المدخل الرئيسية والثانوية بالضاحية إلى 4 رئيسية و 8 ثانوية.

واضاف أن جودة التصميم أعطت ميزة نسبية في كفاءة وعدالة توزيع الخدمات على القسائم السكنية  بالإضافة إلى أن كفاءة شبكة الطرق الرئيسية تحقق السهولة المطلوبة للوصول لمناطق الخدمات على مستوى وحدة رياض الاطفال وربطها معاً بطريق محوري واحد وكذلك ربط هذه الخدمات مع مركز الضاحية الرئيسي، فضلا عن استخدام أحدث نظم التخطيط في حرم الطريق لخطوط شبكات التبريد المركزي وشبكات المخلفات الصلبة، فيما صُمٌم مركز الضاحية ليصبح متنفساً لقاطني الضاحية بحيث تتوفر فيه أماكن للجلوس وتوفير عناصر ترفيهية.

واشار الى ان تصميم قطاعات شبكة الطرق وجود مسار للتشجير مما يوفر طرق خضراء مظلة تلائم بيئة المشروع . كما أن ربط كافة الطرق الرئيسية بالضواحي سيؤدي إلى سهولة الوصول والانتقال من وإلى الضواحي، كما ويتضمن العقد إنشاء و إنجاز و صيانة أعمال الطرق الرئيسية – أعمال شبكات خدمات البنية التحتية للطرق الرئيسية [ شبكة صرف مياه الأمطار الرئيسية –شبطة الصرف الصحي الرئيسية – شبكة المياه العذبة الرئيسية – شبكة المياه  المعالجة الرئيسية – شبكة الهاتف الرئيسية – شبكة إنارة الطرق الرئيسية ] .

وعن أعمال الجسور نوه الوقيان انها تمشل على عدد 18 جسر رئيسي للطرق و جسور فرعية، عدد  13  جسر مشاه، بالاضافة الى الأعمال المدنية لعدد  6  مصاعد، وكذلك عدد  9  خزانات ترشيح لمياه الأمطار، فضلا عن عدد  18 محطة ضخ صرف مياه الأمطار، إضافة إلى فك و ترحيل و إعادة تركيب عدد  13  برج هوائي ضغط عالي جهد 132 ك.ف.

 

×