الشريعان: القطع المبرمج للكهرباء انتهى والصيف الحالي التحدي الأكبر

اعلن وزير الكهرباء والماء الدكتور بدر الشريعان خلال تدشينه المرحلة الاولى من مشروع محطة الصبية الجديدة لتوليد الكهرباء مساء اليوم ان القطع المبرمج للتيار الكهربائي انتهى مؤكدا ان "ما نشهده اليوم يعد انجازا كبيرا ولهذا نشعر بالفخر بهذا العمل".

واكد الوزير الشريعان في تصريح صحافي ان "هذا الصيف وهو التحدي الاكبر حاليا لن يشهد اي مشكلة في انتاج الكهرباء الا ان التحدي الاصغر يبقى في توزيع الطاقة في بعض المناطق المحدودة".

وقال ان وزارة الكهرباء والماء استطاعت ربط محطة الصبية الجديدة بالشبكة بقدرة 400 ميغاواط مع محطة الصليبية ويتبع ذلك تشغيل وحدتين غازيتين على ان يتم تشغيل المولدات الستة تباعا بقدرة اجمالية ستصل الى 1300 ميغاواط مشيرا الى ان ادخال الوحدات الغازية والبخارية سيكون قبل الموعد المحدد بثلاثة اشهر على الاقل وذلك قبل نهاية العام المقبل.

واضاف ان تشغيل الطاقة الاجمالية للمحطة سيكون في شهر يونيو حسب ما هو متفق عليه مع الشركة المنفذة للمشروع "ومن الجميل ان نرى ثمرة المجهود الذي بدأناه قبل سنتين على الورق يتحول الى واقع وهذه خطوة جيدة للخروج من ازمة النقص في انتاج الكهرباء الذي لازمنا خلال السنوات الماضية".

واوضح ان محطة الصبية ستشهد هذا العام اضافة 1300 ميغاواط في حين سيشهد العام المقبل استكمال المولدات البخارية والتي سترفع القدرة الانتاجية الى 2000 ميغاواط من خلال استخدام الغازات الحارة مؤكدا ان تشغيل المحطة يعني تغلب الوزارة على مشكلة انتاج الطاقة الكهربائية اما ما يخص النقل والتوزيع فهناك خطط حثيثة لتطويرها.

وذكر الشريعان ان خطط الوزارة محددة والمناطق المخصصة للمشاريع المقبلة معروفة ومتفق عليها وجميعها على الشريط الساحلي مؤكدا حرص الوزارة على استخدام افضل التقنيات والمواصفات العالمية.

×