الازدحان في مطار الكويت مساء الجمعة - الجريدة

الطيران المدني: البعض يقف ساعة كاملة في الطابور بمطارات عالمية ويبدأ بـ "التحلطم" إذا انتظر 10 دقائق عندنا

اعتبر المدير العام للادارة العامة للطيران المدني يوسف الفوزان ان “الازدحام الشديد الذي يشهده مطار الكويت الدولي هذه الايام أمر طبيعي ناتج عن اسباب عدة من بينها ضعف طاقة المطار الاستيعابية مقارنة باعداد المسافرين الفعلية وتزامن مواسم شهر رمضان وسفر المعلمين وابنائهم والعطلة الصيفية والاجراءات الأمنية الجديدة مع بعضها البعض”، مؤكدا في الوقت ذاته “عدم صحة المعلومات التي تحدثت عن وقف حركة الملاحة الجوية بين الكويت والولايات المتحدة الأميركية خصوصا ان ادارة الطيران المدني عالجت الملاحظات الخاصة بها والتي تلقتها من جهات أميركية ودولية مختصة”.

وفيما ألمح الفوزان في تصريح الى صحيفة "السياسة" الى وجود بعض الاجراءات المطلوبة من جهات حكومية اخرى كوزارة الداخلية تسأل عنها، غاب قياديو “الداخلية” عن السمع امس على ان تصدر الوزارة بيانا تفصيليا اليوم حول الاجراءات الجديدة.

وأوضح الفوزان ان “هيئة النقل الأميركية اعطت منذ فترة السلطات الكويتية فرصة 20 يوما لإزالة ومعالجة المخالفات والثغرات وبالفعل فان ادارة الطيران المدني غطت 99.9 في المئة منها”، مشيرا في الوقت ذاته الى انه “أحيانا الخطوط الاميركية وليس الكويتية لها حسبة معينة فاذا تبين ان خطا جويا يسبب خسارة مالية لها وليس لاسباب أمنية كما يشاع يمكن ان توقف الرحلات على الخط الجوي، علما ان الطيران البريطاني يسير رحلات بين الكويت ولندن منذ 60 عاما ولم يتوقف”.

وعن الازدحام وتأخر الرحلات، قال الفوزان ان الازدحام نتج عن موسم السفر وبدء وزارة الداخلية “التفتيش الصح”، موضحا انه “في السابق كان هناك ثلاث نقاط للتفتيش الأولى عند منطقة الوزن والثانية عند دخول الجوازات والثالثة عند ركوب الطائرة، اما الان فقد تم الغاء التفتيش الأول عند الوزن، لكن “التفتيش الثقيل الصحيح والذاتي” اصبح في منطقة الجوازات مثل بقية مطارات العالم”.

ورأى ان مطار الكويت “صمم ليستوعب 5 ملايين راكب واليوم يخدم 12 مليونا ومن الطبيعي ان يكون هناك ازدحام في أروقته، مثله مثل مطارات العالم كـ “هيثرو” و”فرانكفورت” التي يقف المسافر فيها ساعة كاملة بالطابور حتى يأتي دوره في التفتيش بينما لا يأخذ عندنا 10 دقائق”، معبرا عن اسفه وعتبه “لان الناس تحب الاثارة وتكثر من الانتقادات خصوصا عبر مواقع التواصل مما يجعل الموظف يمل من كثرة الانتقاد غير البناء والمبني على صور وفيدويهات غير صحيحة في غالب الاحيان”.

وحول ما تردد عن انتظار المسافرين نحو 5 ساعات قبل اقلاع الطائرة، شدد على ان هذه المعلومات غير صحيحة اطلاقا علما اننا ننصح المسافر بالتواجد قبل اقلاع الطائرة بساعتين في المواسم وبنحو 3 ساعات ايام الذروة”، قائلا “اننا امام معادلة صعبة اذ علينا زيادة وتكثيف الرحلات الى الحد الاقصى رغم ضعف الطاقة الاستيعابية للمطار ومن يريد ان يسافر يذهب الى شركات الطيران فاذا لم يجد مقعدا فارغا يعود الى منزله، بينما اذا ذهب الى المطار “يتحلطم” اذا وجد ازدحاما.