دول مجلس التعاون: تنستهجن تصريحات الرئيس اليمني تجاه دولة قطر ونرفضها

اعرب وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الاحد عن اسفهم للتصريحات الاخيرة للرئيس اليمني علي عبد الله صالح التي تضمنت اساءات لدولة قطر التي اتهمها بالتآمر على بلاده.

وجاء بيان نشر في ختام اجتماع عقد في الرياض، ان المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية "تابع بأسف بالغ ما صدر من تصريحات من الجانب اليمني تتضمن اساءات لدولة قطر التي تبذل مع شقيقاتها دول المجلس الاخرى جهودا متواصلة للتوصل الى توافق شامل للازمة اليمنية يحفظ لليمن امنه واستقراره ووحدته ورخاء شعبه".

واضاف البيان ان المجلس الوزراي اعرب عن "رفضه التام واستهجانه لتلك التصريحات".

واوضح ان المجلس الوزاري "يؤكد ان المبادرة لمساعدة الاشقاء في اليمن على الخروج من الازمة السياسية الحالية تثمل الارادة الجماعية لكل دول مجلس التعاون".

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قال في حديث لقناة "روسيا اليوم" السبت ان "دولة قطر هي الآن التي تقوم بتمويل الفوضى في اليمن وفي مصر وفي سوريا في كل الوطن العربي".

وتابع "عندهم مال كثير وتعدادهم صغير. فعندهم مال لا يعرفون كيف يتصرفون به ويريدون ان يكونوا دولة عظمى في المنطقة، دولة عظمى من خلال قناة الجزيرة".

وهدد صالح الذي تنص خطة مجلس التعاون الخليجي على رحيله، بعدم توقيع هذا الاتفاق واتهم قطر "بالضلوع في المؤامرة".

واضاف الرئيس اليمني "نأسف لهذا التصرف لهذا التهور والضلوع في هذه المؤامرة. نحن نعتبرها مؤامرة. الآن المال يتدفق الى اليمن لاثارة الفوضى والقلاقل واراقة الدم في اليمن".

ورعت دول مجلس التعاون الخليجي اتفاقا للخروج من الازمة ينص على تشكيل حكومة مصالحة وطنية برئاسة المعارضة يليه بعد شهر تنحي صالح مع ضمان حصانته.

وادت الوساطة الخليجية مطلع ابريل الى ازمة دبلوماسية بين الدوحة وصنعاء التي سحبت سفيرها من قطر احتجاجا على تصريحات لرئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني دعت الى رحيل صالح.

ويضم مجلس التعاون الخليجي كلا من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عمان.

وتقدم محطة الجزيرة القطرية تغطية واسعة لحركات الاحتجاج في العالم العربي التي ادت الى الاطاحة بالرئيسين التونسي والمصري.

×