المتهم وامامه المضبوطات

الداخلية: ضبط كمية حبوب مخدرة قيمتها 3 ملايين دينار مخبأة في مركبة مستوردة من اوروبا

اكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد على جاهزية رجال الامن وتفانيهم في اداء واجبهم المتمثل في حماية الوطن والحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين مدللا على ذلك بالانجازات المستمرة للاجهزة الامنية في التصدي لآفة المخدرات وتعقب مروجيها والمتاجرين بها والعمل على القضاء عليها بشتى الوسائل والسبل.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها الفريق الفهد لمقر الادارة العامة لمكافحة المخدرات لمتابعة اخر الضبطيات، وكان في استقباله وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي ومدير عام الادارة العامة للادلة الجنائية اللواء ركن شهاب الشمري ومدير عام الادارة العامة لمكافحة المخدرات بالوكالة العقيد وليد الدريعي وعدد من المدراء والمساعدين في قطاع شؤون الامن الجنائي.

ووجه الفريق الفهد جزيل الشكر لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح لما يقدمه من دعم لرجال الداخلية ليمكنهم من توجيه الضربات الاستباقية والوقائية للمجرمين الدوليين.

واطلع الفريق الفهد على تفاصيل آخر الضبطيات والتي تمكنت من خلالها الادارة العامة لمكافحة المخدرات من ضبط شحنة كبيرة من المواد المخدرة تزن 98 كيلو غرام وتقدر قيمتها بحوالي ثلاثة ملايين دينار كويتي، مؤكدا ان مثل هذه العمليات تزيد وزارة الداخلية فخرا برجالها اذ سجل رجال مباحث المخدرات من خلال هذه الضبطية انتصارا جديدا على المجرمين الدوليين.

واستمع الفريق الفهد الى شرح مفصل قدمه العقيد الدريعي الذي ذكر ان الادارة العامة لمكافحة المخدرات تلقت معلومات تفيد بوجود كمية كبيرة من الحبوب المخدرة مخبأة داخل مركبة (فان) من نوع مرسيدس بنز قادمة من احد الدول الاوروبية نحو الكويت لمصلحة مقيم يدعى ثامر محمد وهو سوري الجنسية، وعلى ضوء ذلك قامت الادارة باجراء البحث والتحريات اللازمة للتأكد من صحة المعلومات الواردة ومراقبة الشخص المشبوه لما يقارب ثلاثة اسابيع، وبعد القيام بالاجراءات القانونية اللازمة تمت مداهمة منزل المتهم والقبض عليه، وعند مواجهته بالمعلومات الواردة اعترف بصحة ما نسب اليه وقام بالارشاد عن مكان المركبة والمخابئ السرية داخلها.

وأشرف الفريق الفهد على عملية استخراج الحبوب من المركبة حيث تم ضبط ما يقارب مليون حبة مخدرة من نوع كبتاجون موزعة على 49 كيس خبئت داخل جيوب سرية صنعت خلف الجدران البلاستيكية المغطية لداخلية المركبة بشكل يتلاءم معها مما يدل على مدى احترافية اصحاب الشحنة.

واوضح الفريق الفهد ان المجرمين الدوليين لا يستهدفون الكويت وحدها بل جميع دول الخليج العربي لذا هناك تعاون وتنسيق دائم مع دول الخليج، كما توفر الادارة العامة لمكافحة المخدرات مكاتب متابعة في معظم الدول العربية مما مكنها من اغلاق الطريق في وجه شحنات المخدرات القادمة من الدول العربية، مما استدعى التجار تصدير المخدرات من الدول الاوروبية لعدم لفت النظر وكي لا يكونوا موضع شبهات الا ان الادارة اكدت انها بصدد توفير مكاتب متابعة في الدول الاوروبية ايضا لقطع الطريق بوجه شحنات المخدرات القادمة عبر أوروبا.

وفي ختام الزيارة شكر الفريق الفهد رجال الادارة العامة لمكافحة المخدرات وعلى رأسهم اللواء العوضي مثمنا مجهوداتهم في حماية المجتمع والوقوف بوجه كل من يسع الى المساس به.

من جانبه تقدم اللواء العوضي بعميق الشكر والتقدير لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ووكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد على دعمهما ومتابعتهما الدائمة والتي تعد حافزا أساسيا لجميع العاملين في الإدارة ليثبتوا أنهم محل ثقة الإدارة العليا مؤكدا استمرار الجهود للوقوف سدا منيعا في وجه من أراد السوء للوطن وشبابه.

 

×