جانب من الاستقبال

مشعل الأحمد للضباط الجدد: بذل الغالي والنفيس للحفاظ على أمن الوطن

استقبل  الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني، في ديوانه بالرئاسة العامة للحرس الوطني سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي والذي قدم له ضباط الحرس الوطني الجدد خريجي كلية الملك خالد العسكرية في المملكة السعودية العربية الشقيقة.

ونقل الشيخ مشعل الأحمد إلى الخريجين تهنئة سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني بانضمامهم إلى إخوانهم في الحرس الوطني، ودعاهم إلى الالتزام والانضباط وبذل الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على أمن الوطن، ودعا الشيخ مشعل الأحمد الضباط الخريجون لبذل الجهد والعطاء والتزود بالعلم والمعرفة بوصفهما السلاح الحقيقي للحفاظ على أمن الوطن، والاستفادة من خبرات من سبقوهم من قادتهم وزملائهم الضباط.

وأكد الشيخ مشعل الأحمد أن الحرس الوطني يسعى دائما إلى الارتقاء بالعنصر البشري ومواكبة أحدث المستجدات في مجال العلم والتدريب، تطبيقا لوثيقة الأهداف الاستراتيجية 2020 تحت شعار " الأمن أولا" للحفاظ على المستوى المتقدم والصورة المشرفة لضباط الحرس الوطني .

من جانبه، ألقى مدير مديرية القوى البشرية العقيد أحمد عبدالرحمن عبداللطيف قرار التولية على الخريجين، والرائد خالد نومان دحيلان قسم الخريجين الذين تعهدوا ببذل أقصى الجهود في العمل للحفاظ على أمن الوطن الغالي.

حضر الاستقبال مدير ديوان  نائب رئيس الحرس الوطني اللواء جمال محمد الذياب، و قائد العمليات والأركان العميد الركن بدر عبدالله حمد.

×