عبدالله المطوطح

القوى العاملة: مذكرة تفاهم بين دول الخليج والمركز الدولي للتدريب لتحسين قدرات العمالين في مجال العمالي

أكد نائب المدير العام لحماية القوى العاملة عبدالله المطوطح في تصريح له على هامش اختتام أعمال مؤتمر العمل الدولي 105 بجنيف اليوم، أن بنود جدول الأعمال احتوى على تقرير المدير العام بعنوان "القضاء على الفقر" وهو في صدارة أهداف وبرامج الأمم المتحده للتنمية المستدامة 2030.

واوضح المطوطح ان جدول اعمال المؤتمر ناقش أيضا على لجنة تطبيق المعايير حيث تم استعراض دراسة استقصائية حول الهجرة العادلة، المعدة من قبل الخبراء القانونين في المنظمة كما ناقشت هذه اللجنة ردود الدول على ملاحظات لجنة الخبراء القانونيين في منظمة العمل الدولية.

وبين المطوطح أن لجنة العمل اللائق للانتقال عقدت العديد من  الجلسات لمناقشة التوصية رقم 71 بعنوان التشغيل والعمل اللائق والانتقال نحو السلم والتي اشتملت المناقشات  آراء متباينة حول بعض المفاهيم والتعريفات المتعلق فيها نص التوصية والتي تهدف إلى تصدي لحالات النزاعات والتوترات والكوارث وانعكاساتها إلى الأمن والسلام .

وأضاف المطوطح أنه تم التصويت على التعديلات المتعلقه باتفاقية العمل البحري لعام 2006 والتي تم إقرارها مؤخرا من قبل مجلس إدارة منظمة العمل الدولية.

وفي هذا السياق تدارست اللجنة الفنية المشكلة من المؤتمر إعلان العدالة الإجتماعية من أجل عولمة عادلة وذلك من خلال تقييم مدى أثر الإعلان على الدول وتحقيق الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في العمالة والحماية الاجتماعية والحوار الاجتماعي والحقوق الأساسية في العمل والجدير بالذكر أن هذا الإعلان تم إطلاقه في عام 2008 .

وبين المطوطح أن المؤتمر شهد العديد من الأنشطة والفعاليات ذات الطابع الدولي او علي مستوي المجموعات مثل قمة عالم العمل حول العمل اللائق للشباب، إضافة إلى تنظيم ورشة عمل حول القضاء على عمل الأطفال .

وايضا شهد المؤتمر توقيع مذكرة تفاهم بين المكتب التنفيذي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمركز الدولي للتدريب في تورينو وذلك ايماناً من دول المجلس في تحسين قدرات الموظفين العمالين في مجال القوي العاملة والشركاء الاجتماعيين.