وزارة الدفاع تلغي صفقة طائرتي الشحن لشركة لويداير

في تطور مهم على قضية شراء وزارة الدفاع طائراتي الشحن، قررت الوزارة إلغاء الصفقة نهائياً، وأبلغت شركة 'لويداير' بأنها صرفت النظر عنها.

وكانت شركة 'لويداير' بعثت بكتاب إلى الوزارة طالبتها فيه بإتمام الصفقة وحسم الموضوع قبل تاريخ 1 مايو 2011 (اليوم).

وردت الوزارة الأسبوع الماضي بأنها متمسكة باتباع الإجراءات الدستورية والقانونية التي تلزم بأخذ موافقات المؤسسات الرقابية.

وفي ظل إصرار الشركة على الحصول على جواب نهائي في الموعد المذكور، قررت الوزارة صرف النظر عن الصفقة، مؤكدة أن تصرفها هذا 'يأتي التزاماً بالقانون والإجراءات السليمة'، وبذلك تكون الصفقة ملغاة نهائياً.

يذكر أن الصفقة أثارت جدلاً، وحامت حولها شبهات تنفيع ما دفع مجلس الأمة إلى تشكيل لجنة تحقيق طالبت الحكومة بعدم إتمامها قبل انتهاء التحقيق، بحيث ترفع اللجنة تقريرها في غضون شهر.

وكان متوقعاً أن يظهر التحقيق عدم ملاءمة الطائرتين لاحتياجات الجيش وأن إجراءات استجلاب العروض التي اتبعت في الصفقة لم تكن سليمة.

×