صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد

أمير البلاد: ندين العمل الإجرامي الآثم الذي إستهدف أرواح الأبرياء في تركيا

بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية تعزية إلى الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الصديقة أعرب فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا التفجير الإرهابي في منطقة بايزيد بوسط مدينة اسطنبول والذي أسفر عن سقوط عدد من القتلى والمصابين سائلاً سموه المولى تعالى أن يتغمد ضحايا هذا العمل الإرهابي الشنيع بواسع رحمته ومغفرته وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.

مؤكدا سموه إستنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة لهذا العمل الإجرامي الآثم الذي إستهدف أرواح الأبرياء الآمنين والذي يتنافى مع كافة الشرائع السماوية والقيم الإنسانية وتأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها الجمهورية التركية الصديقة لمواجهة هذه الاعمال الإرهابية الهادفة إلى زعزعة أمنها واستقرارها مجددا سموه موقف دولة الكويت الثابت في رفض الإرهاب بكافة إشكاله وصوره ووقوفها مع المجتمع الدولي لمحاربته.

كما بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد ببرقية تعزية الى فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الصديقة ضمنها سموه خالص تعازيه وصادق مواساته بضحاياالتفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة بايزيد بوسط مدينة اسطنبول سائلا سموه المولى تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته ويمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.

كما بعث سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ببرقية تعزية مماثلة.

ايضا بعث رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ببرقية الى رئيس البرلمان التركي إسماعيل كهرمان عبر فيها عن خالص العزاء وصادق المواساة بضحايا التفجير الارهابي الذي استهدف حافلة للشرطة في منطقة (بايزيد) بمدينة اسطنبول واسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى .

وقال الغانم في برقيته " نتقدم إلى معالكيم بخالص التعازي وصادق المواساة بضحايا الحادث الإرهابي الذي يستهدف زعزعة أمن واستقرار الجمهورية التركية وإذ نؤكد تضامننا وأعضاء مجلس الأمة الكويتي الكامل مع الشعب التركي الصديق لنشدد على استنكارنا وإدانتنا لهذه الأعمال الإجرامية الجبانة " .

ودعا الغانم في برقيته إلى اهمية العمل الاقليمي والدولي المشترك للتصدي لظاهرة الإرهاب والقضاء عليه.

 

 

 

×