محمد المؤمن

المؤمن: وزارة الشباب تتواصل مع طلبة الجامعات وتدعوهم إلى التقدم بمبادرات خلاقة


تتواصل الحملة التثقيفية التي بدأتها وزارة الدولة لشؤون الشباب في جامعة الكويت و جامعة الخليج للعلوم و التكنولوجيا لتبيين دورها واستراتيجية ومهام الإدارات التابعة لها وللتعريف بدورها و مهامها من خلال التواصل المباشرة مع طلبة الجامعتين.

اعلن ذلك الناطق الرسمي ورئيس قسم العلاقات العامة و الإعلام في وزارة الدولة لشؤون الشباب محمد المؤمن، مؤكدا حرص الوزارة على دعوة الشباب لتقديم كافة أفكارهم ومبادراتهم غير الربحية لدى وزارة  الدولة لشؤون الشباب كي تقدم يد العون لهم سواء على الصعيد الإعلامي والمادي و اللوجستي لترجمة مبادراتهم التي تعود بالنفع على فئة الشباب و المجتمع على أرض الواقع.

و أضاف المؤمن في تصريح صحفي أن الوزارة مهتمة بالتواصل مع شريحة الشباب واستقبال اقتراحاتهم التي تساهم  برسم مستقبل وزارتهم كونهم الاستثمار الحقيقي، مبينا أن  الوزارة  احتضنت الكثير من المبادرات الشبابية ومستمرة في احتضان وتبني كل مبادرة مميزة غير ربحية.

و أوضح ان الدراسات  التي أجرتها الوزارة خلصت إلى ان وسائل التواصل الاجتماعي هي الوسيط الأنسب للوصول إلى الشريحة المستهدفة وهم الشباب من السن 14 إلى 34، و بناء على ذلك قررنا التخاطب معهم باللغة التي يفهمونها وكثفنا تواجدنا على كافة المواقع بالذات التفاعلية، مشيرا إلى أن  فريق التواصل الاجتماعي يعمل اكثر من 12 ساعة في اليوم لنشر المعلومات والتواصل أولا فأول مع الشباب والرد على كافة استفساراتهم المتعلقة بالوزارة.

و أثنى المؤمن على تفاعل الطلبة مع الحملة، كما أشاد تعاون أساتذة الجامعة عبر فتح أبوابهم للوزارة من منطلق حس وطني و مدرك بان الشباب هم اللبنة الأساسية في البلاد و هم ثروتها.

وشدد على حرص الوزارة على دعم ورعاية كل الأنشطة المجتمعية الشبابية في القطاعين العام والخاص التي من شأنها الارتقاء بمستقبل الشباب الكويتي، باعتباره الثروة الحقيقة التي تعول عليها الكويت في بناء نهضتها ومستقبلها، لافتا إلى أهمية استثمار قدرات وطاقات الشباب الكامنة بالأسلوب الأمثل وتوجيهها الوجهة الصحيحة، عبر توظيفها في مجالات تنموية تسهم في دفع مسار التنمية قدما بما يتناسب والمكانة التي تتطلع الكويت إلى بلوغها في عداد الدول المتقدمة.

 

×