ضمن المتورطين في قضية الشذوذ الجنسي

الداخلية: 4 سوريين و3 فلبينيين وبدون وايراني وآخر هندي ضمن المتورطين في قضية الشذوذ الجنسي

تمكنت الإدارة العامة لمباحث الإقامة من ضبط 3 متهمين أثناء محاولتهم الهروب من البلاد عبر مطار الكويت الدولي، حيث اثبتت التحريات ان المتهمين الثلاث وهم إيراني ومصري وآخر من غير محددي الجنسية عاشروا المتهمين المصريين الذين امتهنوا الشذوذ الجنسي وتم ضبطهم في وقت سابق.

وأكدت الفحوصات أن المتهم المصري الذي ضبط مؤخرا مصاب بمرض نقص المناعة المكتسبة وقد حاول الفرار من البلاد بعد ان دخل بكرت زيارة على كفالة احد النوادي الصحية، وجاري عمل الفحوصات الطبية للمتهمين الآخرين لمعرفة ان كانوا مصابين بمرض معدي.

هذا وقد تم تشكيل فرقة مؤلفة من وزارة الداخلية ووزارة الصحة لفحص أي حالة يشتبه بها خالطت المصابين لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها، حيث أن اعداد المتورطين والمصابين في هذه القضية بازدياد.

وأفادت النتائج الطبية حول هذه القضية ان المتورطين المصريين اغلبهم مصابين بأمراض معدية وفي مراحل متقدمة.

من جانب آخر وردت معلومات الى الإدارة تفيد بوجود معهد للمساج يمارس داخله أعمال شاذة جنسيا مستترا تحت اسم المعهد، لذا قامت الإدارة بتشكيل قوة من رجال مباحث الإقامة لمداهمة المكان، مما أسفر عن ضبط 8 أشخاص من العاملين من مختلف الجنسيات 4 من الجنسية السورية و3 فلبينيين و1هندي ومن بينهم قصّر.

وبعد التحري حول المضبوطين تبين انهم مخالفين لقانون الإقامة، وعند مواجهتهم بالتهمة المنسوبة إليهم أقروا انهم يعملون في معهد المساج ليمارسوا الشذوذ الجنسي مع الزبائن مقابل مبالغ مالية.

بدورها قامت الإدارة العامة لمباحث الإقامة بإحالة جميع المضبوطين الى جهة الاختصاص لفحصهم وضبط كل من اختلط معهم للتأكد من سلامتهم واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

من جانبها اكدت الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني أن الأجهزة الأمنية المعنية تكثف جهودها وتحرياتها لضبط كل من خالط او تورط مع المتهمين في هذه القضية.

 

×