×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

التربية: انشاء فصول للمبدعين من طلبة الصفين الرابع والخامس الابتدائي

وقعت وزارة التربية ومركز صباح الاحمد للموهبة والابداع التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي اتفاقية تفاهم مشترك تهدف الى انشاء وتطوير مشروع تعليمي متخصص لاكتشاف الطلاب الكويتيين المبدعين والموهوبين في صفوف المرحلة الابتدائية.

 

وقالت وزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي الدكتورة موضي الحمود خلال مراسم التوقيع امس ان الاتفاقية تتضمن انشاء هذه الفصول للمبدعين والموهوبين من طلبة الصفين الرابع والخامس الابتدائي مضيفة ان هذا المشروع يعتبر نواة لمشاريع اخرى قادمة تمتد لتشمل سائر المراحل تعليمية.

واشارت الى ان "هذه المشاريع معنية برعاية ثروتنا البشرية واستثمارها افضل استثمار" مضيفة ان الوزارة تلقفت هذه المبادرة الطيبة من المؤسسة لتكمل الجهود المبذولة في الوزارة في رعاية ابنائها الطلبة الموهوبين والمبدعين والعناية بهم.

وقالت الوزيرة ان هذه المناهج تعد من أهم المبادرات التي "نتعاون في انشائها حيث انها ستوفر القاعدة الأساسية لتطوير المواهب الشابة الكويتية والتي تحتاج الى مناهج تعليمية متخصصة كي لا تنخمد امكاناتهم".

واضافت ان الوزارة تتطلع الى البدء بالعمل مع فريق مركز صباح الأحمد والتعاون مع مبادرة المركز الخلوقة في الكشف عن مواهب "أبنائنا الطلبة ورعايتهم للتفوق والازدهار في المستقبل" لافتة الى ان "هذه المناهج ستكون بالتنسيق مع قطاع المناهج التربوية في الوزارة والمركز اضافة الى مشاركة عدد من التربويين المتخصصين ليتم اثراء هذه المناهج بما فيه مصلحة ابنائنا الطلبة الموهوبين".

وفيما يتعلق باماكن هذه الفصول اوضحت الوزيرة ان المناطق التعليمية ستقوم بالتنسيق مع المركز في تحديد الفصول التي سيلقى فيها الطلبة الرعاية مشيرة الى ان "الموهبة قد لا تكون في العلم فقط بل في مجالات اخرى متعددة".

من جانبه توجه رئيس مجلس ادارة مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع الدكتور بدر العمر بالشكر لوزارة التربية على دعمها للمركز وتعاونها في توفير الموارد والفريق المتخصص في تعليم هذه الفئة العمرية ولوضع المناهج التعليمية المناسبة لدعم مسيرة تطوير امكانات الموهوبين على المدى الطويل.

واضاف العمر ان هذا المركز انشئ برغبة سامية من حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لاحتضان هذه الفئة من الطلبة المبدعين لصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم وذلك بالتنسيق مع جهات عدة ذات اختصاص ومن ضمنها وزارة التربية.

واكد ان هذا البرنامج لن يكون امتدادا للمنهج المدرسي بل سيكون برنامجا نوعيا يتناسب مع القدرات الخاصة للطلبة الموهوبين وستتم الاستفادة من خبرات عالمية متخصصة فيه.

واضاف انه سيتم وضع منهج تعريفي وتحضيري لأولياء الأمور والمدرسين لتدريبهم على كيفية الكشف عن الطلاب المتقدمين عن غيرهم بهدف زيادة فعالية ونسبة نجاح هذه المناهج.

بدوره قال المدير العام للمركز الدكتور عمر البناي ان الشراكة بين وزارة التربية ومركز صباح الأحمد للموهبة والابداع ستوفر أفضل الامكانات والأدوات الأساسية لمساعدة الكويتيين الصغار على التفوق علميا وابداعيا على المدى الطويل على مستوى عالمي.

واعرب البناي عن ثقته بان يقدم هذا التعاون كامل الدعم والمهارات لوضع مناهج يمكن الكويت من بناء قاعدة معرفة للموهوبين والمبدعين.
ووقعت الاتفاقية عن وزارة التربية وكيلة الوزارة تماضر السديراوي في حين وقعها عن المركز رئيس مجلس الادارة الدكتور بدر العمر بحضور قيادات الوزارة ومسؤولي المركز.