الدكتورة غالية المطيرى

الصحة: 33 بالمئة من سكان الكويت مصابون بالربو بتكلفة علاج بلغت 58 مليون دينار سنويا

أكدت رئيس المكتب الاعلامى لوزارة الصحة الدكتورة غالية المطيرى أن مرض الربو من أكثر أمراض الحساسية انتشارا بدولة الكويت حيث وجدت الأبحاث الحديثة أن معدل انتشار الربو بين البالغين يصل الى نسبة 15% بين البالغين و 18% بين الأطفال وتقدر التكلفة الاجمالية لعلاج الربو فى الكويت تبعا لدراسة حديثة نُشرت فى 2013 ب58 مليون دينار سنويا.

وقالت المطيرى في تصريح صحافي لها على هامش الملتقى العلمى الذي نظمته وزارة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمى للربو تحت شعار "احداث فرق فى علاج الربو و أمراض الانسداد الرئوى المزمن" برعاية وكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي وحاضر فيه خبراء كويتيون وعالميون متخصصون بأمراض الصدر و الأمراض التنفسية.

وأضافت المطيرى أن مريض الربو غالبا ما يحتاج الى علاج وقائى لمنع حدوث الازمات بجانب العلاج الذى يؤخذ للتخفيف من أعراض الأزمة عند حدوثها و كلا العلاجين يحتاج الى توعية و تدريب للمريض على كيفية استخدام الأجهزة المستخدمة فى تناول الدواء و كمية الجرعات و مواعيدها ولهذا اهتم المكتب الاعلامى باقامة  هذا الملتقى العلمى لأطباء الرعاية الصحية الأولية و أطباء الباطنة و الصدرية لأنهم المصدر الأساسى لمعلومات وخبرات المريض.

واوضحت المطيرى أن الملتقى العلمى قد أدارته د.منى الأحمد رئيس قسم أمراض الحساسية فى مركز الراشد لأمراض الحساسية وحاضرت فيه د.سناء المطيرى استشارى الأمراض التنفسية بالمستشفى الأميرى والأستاذ المساعد بكلية الطب.

وذكرت أن أزمات الربو فى الكويت ترتفع معلاتها خاصة أثناء موسمين موسم الرطوبة حيث تزداد حبوب اللقاح و موسم العواصف الترابية، علما بأن الدراسات قد ذكرت أن حوالى ثلث الأيام بالكويت ينتشر بها الغبار مما يرفع من معدلات الأزمة الربوية  خاصة بين الأطفال.

واوضحت د.سناء المطيرى أن غالبية مرضى الربو بالكويت يفتقدون الى الوعى بأهمية تناول الأدوية الوقائية مما يسبب ارتفاعا فى نسبة استخدام أدويةالطوارىء كما يسبب ارتفاع نسبة التغيب عن الأيام الدراسية والعمل و ارتفاع معدل دخول المستشفى للعلاج.

 

×