المحامي حسين العبدالله

المحامي حسين العبدالله: بيان "المحامين" مخجل ومعيب ويؤيد مشروع يحجب على القضاء النظر بمسائل الجنسية

وصف المحامي حسين العبدالله بيان جمعية المحامين بشأن مشروع قانون مجلس الدولة بـ"المخجل والمعيب من جمعية لها تاريخ إعتمد على الدفاع عن الحقوق والمكتسبات الدستورية".

وقال المحامي العبدالله في تصريح له على حسابه بتويتر اليوم أن "البيان الصادر من الجمعية رغم تحفظه على تناول القضايا العامة من قبل الصحافة ومنها تناول مجلس الدولة الا انه وافق على مضمون مشروع مجلس الدولة"، متسائلا "هل هناك جمعية في العالم باكمله تؤيد مشروع يحجب على القضاء النظر بمسائل تتعلق باعمال السيادة والجنسية رغم حق التقاضي".

وأضاف "كيف لجمعية تعني بالدفاع عن استقلال القضاء وعن حقوقه تسمح بمشروع يسمح بسطوة السلطة التنفيذية وتعطي لوزير العدل الاشراف على الاجهزة القضائية، وكيف لجمعية تسمح بتعيين عضو تابع للسلطة التنفيذية ومجلس الوزراء برئاسة مجلس الدولة وسيكون بحكم ذلك المنصب رئيسا للمحكمة الادارية العليا؟!".

وعما ذكره بيان "المحامين" عن الصحافة، قال العبدالله "وعن مقولة البيان بانه يدعوا الصحافة الى قراءة المشروع رغم ان من سلط الضوء على هذا المشروع هي الصحافة في ظل نوم البعض بسباتها العميق".

وحمل المحامي العبدالله "بيان جمعية المحامين موافقته لمشروع وزير العدل رغم ان الوزير صرح بانها فكرة ومع ذلك أدعوها الى وضعها للاسانيد القانونية التي تؤيد ذلك".

وختم المحامي العبدالله تصريحه بالقول "ويبقى أن لجمعية المحامين دور حيادي يتعين الالتزام به دون دفاع عن وزير لديه علاقات عامة تدافع عنه وعدد لابأس من المغردين افضل بكثير من الجمعية".

 

×