طهران تنفي ارتباط أحد دبلوماسيها في البحرين بشبكة تجسس الكويت

تصاعدت حدة التوترات بين إيران والبحرين في اعقاب تعهد طهران اليوم الثلاثاء بالرد على طرد المنامة دبلوماسيا إيرانيا، جاء التحذير الإيراني بعدما أبعدت البحرين السكرتير الثاني بالسفارة الإيرانية في المنامة على خلفية علاقته بشبكة تجسس.

ونسبت وكالة أنباء "مهر" الايرانية للمتحدث باسم الخارجية الايرانية، رامين مهمانبرست، القول: "الاتهامات بحق أحد دبلوماسيينا ليس لها اساس من الصحة.. نحتفظ بحقنا في الرد بالمثل في هذه القضية".

كانت الخارجية البحرينية استدعت ظهر أمس الاثنين مهدي إسلامي، القائم بأعمال سفارة إيران لدى المملكة، حيث تم تسليمه مذكرة دبلوماسية بشأن قرار السلطات "اعتبار السيد حجت إله رحماني، السكرتير الثاني في السفارة الإيرانية لدى المملكة، شخصاً غير مرغوب فيه ، وذلك نظراً لارتباطه بخلية التجسس في دولة الكويت الشقيقة ، وتطلب مغادرته المملكة خلال 72 ساعة".

كانت كل من البلدين استدعت سفيرها لدى الاخر بعدما انحازت إيران إلى جانب محتجين في البحرين ونددت بالأسرة الملكية بسبب "قمعها" لحقوقهم.

يذكر أن العلاقات بين إيران وبعض دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية-الكويت-البحرين-الامارات-قطر-سلطنة عمان)  شهدت توترا على خلفية دخول قوات سعودية وإماراتية تابعة لقوات درع الجزيرة مملكة البحرين بناء على طلب الأخيرة على خلفية الاضطرابات بها.

×