الخطوط الجوية الكويتية

الخطوط الكويتية: إعادة الفحص الأمني لحقائب المسافرين على رحلة 561 بعد قيام راكب بإطلاق صيحة تهديد

أكدت شركة الخطوط الجوية الكويتية اليوم السبت حرصها على سلامة وتأمين جميع ركابها باعتباره أبرز أولوياتها مبينة أنها لن تتهاون في اتخاذ أي اجراءات أمنية من شأنها ضمان ذلك.

وقالت الشركة في بيان صحفي إنه تم اليوم السبت إعادة الفحص الأمني لجميع حقائب المسافرين على رحلتها رقم 561 المتجهة إلى المملكة الأردنية الهاشمية بعد قيام أحد الركاب بإطلاق صيحة تهديد.

وأضافت أن هذه الصيحة تسببت في خلق نوع من الارتباك بين الركاب على متن الطائرة لافتة إلى أنه "تم التعامل مع الراكب من قبل رجال الأمن فورا".

وأشارت إلى أنه حرصا منها على سلامة ركابها وجريا على عادتها في جدية التعامل مع مثل هذه الحالات وعدم التهاون تجاهها فقد "تم إعادة الفحص الأمني لجميع حقائب المسافرين كما قامت سلطات مطار الكويت الدولي باستدعاء قوات الأمن الخاص كإجراء احترازي".

وذكرت أن "الرحلة المذكورة غادرت بعد ذلك إلى وجهتها المقصودة" مشيدة بدور رجال الأمن على سرعة تفاعلهم وتعاملهم المهني مع الحادث علاوة على تعاونهم الدائم معها.

وكانت وزارة الداخلية أكدت في وقت سابق اليوم السبت أن متطلبات الخطط والاستعدادات الأمنية تتضمن اتخاذ تدابير احترازية بالطائرات تتمثل أحيانا في إنزال الحقائب والركاب وإعادة التفتيش.

كما أكدت أن الأجهزة الأمنية لم تتلق أي بلاغ بوجود قنبلة على متن طائرة الخطوط الجوية الكويتية التي كانت متجهة إلى الأردن.