الخالد استقبل أسرة شهيد الواجب وكيل ضابط الدوسري

وزير الداخلية: الشهيد الدوسري قدم مثالا رائعا لرجل الامن الملتزم بتأدية واجباته ومسئولياته

استقبل  نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد بمكتبه في وزارة الداخلية "مبنى نواف الأحمد" صباح اليوم أسرة شهيد الواجب وأبناءه وكيل ضابط عبدالله عثمان الدوسري من منتسبي الإدارة العامة لخفر السواحل التابعة لقطاع أمن الحدود البحرية والذي استشهد اثناء أداء الواجب حيث تعرض لصاعقة رعدية أدت الى وفاته خلال تقديمه المساعدة لأحد المواطنين اثر تعرضه لظروف جوية سيئة في البحر.

وقال الشيخ محمد الخالد إن الشهيد الدوسري فخر لمنتسبي وزارة الداخلية وجسد بتضحيته التي قدمها المبادئ السامية التي تحرص الوزارة على غرسها في نفوس رجالها الأوفياء، ومنوها بأن الشهيد قدم مثالا رائعا لرجل الأمن الملتزم بتأدية واجباته ومسؤولياته، راجيا من الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وأشار الوزير الخالد إلى أن رجال الداخلية هم جنود أوفياء لهذا الوطن وأنهم مسخرون لحماية أمن وأمان المواطنين والمقيمين، مؤكدا على إن الكويت كلها وليس أسرة الشهيد الدوسري تفخر بموقفه البطولي، وأن وزارة الداخلية حريصة على تكريم رجالها الأبطال عرفانا منها بقيمة ما يقدمون من بذل وعطاء في سبيل رفعة وأمان واستقرار بلادنا العزيزة.

ومن جانبها فقد عبرت اسرة الشهيد عن شكرها وامتنانها ل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح لدوره الإنساني واهتمامه بجميع منتسبي وزارة الداخلية  مقدرين دعمه لأسرة الشهيد وابنائه، مؤكدين ان الوطن الغالي يفدى بأرواح أبنائه وان ما قدمه الشهيد يعتبر عرفانا ووفاءا لوطنه الغالي.

 

 

×