جانب من الاجتماع

الداخلية: اجتماع مع وفد السفارة الأميركية لمناقشة الاحتياطات الأمنية

ناب الوكيل المساعد لشؤون أمن المنافذ بالإنابة اللواء فيصل السنين نيابة عن وكيل وزارة الداخلية الفرق سليمان فهد الفهد وفدا من السفارة الأميركية ضم نائب رئيس البعثة جوي هود والمسؤول الاقتصادي شارلز والمسؤول الإقليمي في إدارة أمن المواصلات الأميركية ومقره في ابوظبي جيسون شويبل وملحق إدارة التحقيقات الفدرالية في السفارة القنصل ساره بيلمان ومحمد ترجمان من أمن السفارة.

وحضر اللقاء مدير عام عمليات القيادة التنسيقية لحماية الأمن الداخلي اللواء الدكتور محمد رافع الديحاني ومدير الجوازات في الإدارة العامة لأمن المطار العقيد بدر شايع الشايع حيث ناقش الطرفان الإجراءات الأمنية المتخذة لحماية أمن المطار وشدد اللواء فيصل السنين على أن القيادة العليا لوزارة الداخلية ممثلة بمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ووكيل الوزارة الفريق سليمان فهد الفهد حريصة على اتخاذ أقصى درجات الحذر والحيطة في الإجراءات الأمنية المتعلقة بالمنافذ على إطلاقها وبمطار الكويت على وجه الخصوص، مشددا على أن المنظومة الأمنية المعتمدة تعتمد مبدأ المراجعة الدورية لقياس مدى كفاءتها ولتوفير الوسائل التقنية المتطورة لها بما يرفع من جاهزيتها.

وقال إن الجانب الكويتي عرض ما اتخذ من خطوات لتحقيق المتطلبات الدولية في أمن المطارات والمتعلقة بإنشاء قسم ضبط الجودة وتعيين عدد أكبر من الموظفات للتدقيق الأمني والبدء بدورة متخصصة لـ 200 متدرب لسد النقص في موظفي الجوازات بمنفذ المطار، مضيفا أن الجانب الكويتي أبدى ترحيبا بالتعاون المستمر بين البلدين وطرح فكرة التعاقد مع شركة أمنية متخصصة بأمن المطارات لتقديم دراسة متكاملة بالتجهيزات المطلوب توفيرها والخطوات التي يجب اتخاذها لتدعيم الأمن في مطار الكويت الدولي.  

وذكر اللواء السنين أن لا تهاون في أمن الوطن وهو ما يستدعي اليقظة والحرص على أداء الواجبات والمسؤوليات المناطة بالأجهزة الأمنية على أكمل وجه وبما يكفل تحقيق هذا الهدف السامي.

وبين أن الوفد الأمريكي عرض التعاون مع الكويت في مجال التدريب والاستشارات الأمنية، كما أشاد بالاستعدادات الأمنية والوقائية التي تبنتها دولة الكويت لتوفير الحماية لمستخدمي مطارها الدولي والاحترازات التي اتخذتها ورفع جاهزية الاستعداد. 

×