المبارك خلال لقاؤه الرئيس الفيتنامي

الكويت وفيتنام يوقعان عدد من الاتفاقيات والمبارك يلتقي الرئيس الفيتنامي وأمين عام الحزب الشيوعي

عقد سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء في قصر الرئاسة بالعاصمة الفيتنامية هانوي اليوم جلسة مباحثات رسمية مع رئيس وزراء جمهورية فيتنام الاشتراكية الصديقة نغويان يوان فوك.

وقبيل جلسة المباحثات وعند وصول سموه إلى قصر الرئاسة جرى لسموه استقبال رسمي حيث أدى حرس الشرف التحية ثم عزف السلام الوطني لدولة الكويت والسلام الجمهوري لجمهورية فيتنام الاشتراكية.

عقب ذلك عقدت جلسة المباحثات التي جرت في أجواء ودية عكست عمق العلاقات الوطيدة بين البلدين والتعاون القائم في العديد من المجالات وعلى وجه الخصوص المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعليمية والزراعية.

وبحث الجانبان الأوضاع على الساحة الدولية وسبل تحقيق السلام في العالم وخاصة في آسيا ومنطقة الشرق الأوسط.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر تجاه القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وموقف البلدين تجاهها إضافة الى التعاون الثنائي في مواجهة الإرهاب والحد من آثاره وتداعياته.

هذا وعقب جلسة المباحثات وبحضور سمو رئيس مجلس الوزراء ورئيس وزراء جمهورية فيتنام الاشتراكية الصديقة احتفل البلدان بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم.

وقد وقع البلدان على اتفاقية للتعاون الثقافي والفني وقعها عن دولة الكويت معالي نائب وزير الخارجية سليمان خالد الجارالله فيما وقعها عن الجانب الفيتنامي سعادة نائب وزير الثقافة والرياضة والسياحة السيد لي خانه هاي.

كما وقع الجانبان على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الرياضي وقعها عن دولة الكويت معالي نائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله ووقعها عن الجانب الفيتنامي سعادة نائب وزير الثقافة والرياضة والسياحة السيد لي خانه هاي.

ووقع نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت عبدالوهاب محمد الوزان رئيس الوفد التجاري المرافق لسموه اتفاقية للتعاون الثنائي بين الغرفة الكويتية وغرفة تجارة وصناعة فيتنام وقعها عن الجانب الفيتنامي رئيس الغرفة الدكتور فوتين لوك.

كما وقع البلدان على الاتفاقية الإطارية لتوسيع مصفاة ومشروع البتروكيماويات وقعها عن الكويت الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية بخيت الرشيدى ووقعها عن الجانب الفيتنامي الرئيس والمدير التنفيذي بترو فيتنام السيد نغوين فو ترونغ سن.

حضر المباحثات من الجانب الكويتي أعضاء الوفد المرافق لسموه وحضرها من الجانب الفيتنامي أعضاء الحكومة.

هذا وأقام رئيس مجلس وزراء جمهورية فيتنام الاشتراكية مأدبة غداء رسمية على شرف سمو رئيس مجلس الوزراء وأعضاء الوفد الرسمي المرافق.

ثم تبادل سموه ومضيفه كلمات الترحيب والتحية بهذه المناسبة حيث أعرب سموه عن تطلعه أن تسهم الزيارة لأن تكون انعطافا جديدا في العلاقات الوطيدة وبداية مرحلة جديدة من التعاون بين البلدين وأن تحقق الرخاء والخير لأبناء البلدين الصديقين.

وقال سموه "أمامنا فرصة ثمينة ومهمة لاستثمار العلاقات المتميزة بين بلدينا في كافة المجالات لتساهم في تعزيز دعائم الثقة المتبادلة والرغبة المشتركة في دعم وتطوير هذه العلاقات".

وأضاف ان الظروف مواتية اليوم وأكثر من أي وقت مضى لمد جسور تعاون كبيرة تحقق نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين وتعزز آفاقه ليشمل كافة المجالات التي تخدم مصالح شعبينا الصديقين.

وأكد سموه قائلا "ان الكويت تعمل بجد واجتهاد لأن تكون مركزا ماليا وتجاريا إقليميا ودوليا ونتطلع إلى تعاونكم في تنفيذ هذه المرئيات التي تساهم في تيسير حركة التبادل التجاري والاقتصادي امام دول قارة آسيا والعالم".

من جهته عبر رئيس وزراء جمهورية فيتنام الصديقة في كلمته الترحيبية عن امتنانه وتقديره لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا التي كانت من أوائل دول مجلس التعاون الخليجي في إقامة علاقات دبلوماسية منذ 40 عاما بعد توحيد فيتنام وقدمت العديد من المبادرات والمساعدات التي ساهمت في نهضتها وتنميتها.

وقال ان الشعب الفيتنامي يلاحظ بكل سرور الإنجازات العظيمة التي حققتها الكويت على مدى العقود الماضية وما زالت من أجل تحقيق ما تطمح إليه أن تصبح مركزا ماليا واقتصاديا في المنطقة.

وعبر رئيس الوزراء الفيتنامي عن تقدير بلاده لدولة الكويت التي أصبحت مركزا للعمل الإنساني ومساهمتها الفعالة في استتباب السلم والأمن الدوليين.

والتقى سمو الشيخ جابر المبارك الوزراء اليوم الجمعة مع الأمين العام للحزب الشيوعي الفيتنامي نغويان فو ترونغ.

وجرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية واستعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها لما فيه مصلحة البلدين.

حضر اللقاء أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه.

 

×