سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء مع كبار مسؤولي شركة البترول الكويتية العالمية

الرئيس المبارك: أهمية الاستمرار بالتوسع بالصناعة النفطية عالميا

شدد سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء مساء اليوم الخميس على أهمية الاستمرار في العمل من أجل التوسع في مجال الصناعة النفطية على الصعيد العالمي.

جاء ذلك خلال عرض تفصيلي أقامته شركة البترول الكويتية العالمية بشأن سير العمل في مشروع مصفاة ومجمع البتروكيماويات (ني سون) المشترك بين الكويت وفيتنام واليابان في اطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح إلى فيتنام.

وأعرب سمو رئيس مجلس الوزراء عن تقديره لإنجاز شركة البترول الكويتية العالمية لهذا المشروع الحيوي واعتزازه بجهود الرئيس التنفيذي للشركة بخيت الرشيدي وأبناء الكويت العاملين في المشروع.

وأضاف أن ذلك يؤكد دوما جدارتهم في العمل وسعيهم الدائم لاكتساب الخبرات الفنية في القطاع النفطي والمتمثل بهذا المشروع المقام في فيتنام.

وخلال العرض أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني أهمية مشروع مصفاة ومجمع البتروكيماويات التابع لشركة البترول الكويتية العالمية مؤكدا أنه سيحق أهدافا استراتيجية للمؤسسة ويعتبر منفذا آمنا على المدى البعيد.

وقال العدساني إن القطاع النفطي يعتز بنجاح شركة البترول الكويتية العالمية وما أظهرته من قدرة على النمو والتوسع والتطور مثمنا في هذا الشأن ما يلقاه القطاع النفطي من دعم من سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء في فيتنام وجميع أنحاء العالم.

وعقب ذلك استعرض الرشيدي شرحا تفصيليا عن تطور عمليات سير مشروع (ني سون) التابع للشركة في القارة الاسيوية والاوروبية.

واعرب عن شكره وتقديره لسمو رئيس مجلس الوزراء على زيارته الكريمة ودعمه ومساندته لمشاريع شركة البترول الكويتية العالمية.

واضاف الرشيدي "اخذنا بتوصيات سمو رئيس الوزراء الحكيمة وسنسعى لتطبيقها لكي نحقق رسالة شركة البترول الكويتية العالمية وهي تعظيم القيمة المضافة للموارد الهيدروكربونية والبتروكيماوية الكويتية من خلال عمليات التكرير والتسويق العالمي".

وتعد مصفاة ومجمع البتروكيماويات (ني سون) في فيتنام من اهم المشاريع النفطية في اسيا حيث يتوقع تكرير 200 الف برميل يوميا من النفط الكويتي بهدف تلبية الطلب المتزايد للمنتجات البترولية في فيتنام فيما من المقرر نقل النفط الخام بواسطة ناقلات النفط الكويتية.

من المتوقع ان يحقق المشروع عائدات مجزية تتوافق مع متطلبات مؤسسة البترول فيما يتعلق بالاستثمار خارج دولة الكويت بالإضافة الى توفير منفذ آمن لتصريف النفط الكويتي.

ويعزز العمل في مصفاة ومجمع البتروكيماويات جهود توطيد العلاقات الدولية النفطية لدولة الكويت مع فيتنام والشركاء العالميين.

كما يحقق المشروع التكامل بين نشاطي التكرير والبتروكيماويات لتحقيق العائدات المرجوة وكذلك الدخول مع شركاء عالميين لتقليل المخاطر وضمان تسويق منتجات الوقود في السوق الفيتنامي الذي يتمتع بالطلب العالي من خلال الأسعار العالمية.

ويقع المشروع في منطقة (ني سون) التي تبعد 200 كيلومتر جنوب العاصمة (هانوي) الواقعة في الجزء الشمالي من فيتنام.

وتمتلك كل من شركة البترول العالمية وشركة (أديمتسو كوسان) اليابانية حصصا متساوية بنسبة 1ر35 بالمئة لكل منهما من المشروع المشترك (ني سون) فيما تملك شركة (بتروفيتنام) الحكومية نسبة 1ر25 بالمئة بينما تعود الحصة المتبقية البالغة 7ر4 بالمئة الى شركة (ميتسوي) اليابانية للكيماويات.

يذكر ان عقد بناء المصفاة وقع عام 2013 فيما يتوقع بدء تشغيل المشروع في النصف الأول من عام 2017.

 

×