الحمود: مشروع الأطلس من المشاريع الرائدة في دعم اتخاذ القرار

دشنت وزارة التربية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية المرحلة الأولى من مشروع الأطلس الوطني للمرافق والخدمات التعليمية في البلاد، على شبكة الإنترنت كمرحلة تجريبية لنظام الأطلس التعليمي الرقمي للمرافق والخدمات التعليمية المعتمد على نظام المعلومات الجغرافية GIS .

جاء ذلك عقب استقبال الحمود وفدا من المعهد ترأسه المدير العام د. ناجي المطيري، ونائب المدير العام للمعلومات الدكتور نادر العوضي، مدير مشروع أطلس التعليمي د. حمدي الجميلي ، وحضور وكيلة الوزارة تماضر السيدراوي والوكيل المساعد للتخطيط والمعلومات د. خالد الرشيد، وعدد من القيادات التربوية.

وقالت الحمود في تصريح لها عقب اللقاء، أن مشروع الأطلس يعد من المشاريع الرائدة في مجال دعم اتخاذ القرار بوزارة التربية في كافة المجالات، التي تخص العملية التربوية وما يلزم ذلك من مرافق وخدمات متعددة، مشيرة الى أن تنفيذ المشروع بدأ بتعاون مشترك بين الوزارة والمعهد منذ عامين تقريبا.

وبينت أن نتائج المؤشرات التربوية لدعم اتخاذ القرار من أهم النماذج التي تم بناؤها أثناء تنفيذ مشروع الأطلس الرقمي للتعليم؛ موضحة أنها ستساعد متخذي القرار وراسمي السياسات بالوزارة بالإضافة إلى الباحثين التربويين والمخططين في تحديد نقاط القوة والضعف في العملية التعليمية وكيفية النهوض بها إلى المستوى المأمول.

ولفتت الى أن المرحلة الأولى من المشروع أنتجت مجموعة من المؤشرات التربوية تم تصنيفها إلى سبعة مجموعات رئيسية هي: مؤشرات الإنفاق على التعليم، ومؤشرات الالتحاق والمشاركة، ومؤشرات الكفاءة الداخلية للنظام التعليمي، ومؤشرات الموارد البشرية، إضافة الى مؤشرات الأبنية والتجهيزات المدرسية، ومؤشرات العاملين بديوان عام الوزارة وإدارات المناطق التعليمية والوحدات التعليمية، وكذلك مؤشرات تعليم الكبار ومحو الأمية.

وفي ختام تصريحها ، أشادت الحمود بفريق العمل المشترك من وزارة التربية ومعهد الأبحاث الذين قاموا بتنفيذ هذه المرحلة من المشروع، مبينة أن مشروع الأطلس الرقمي يأتي في اطار الخطط الطموحة التي تتبناها الوزارة لمعالجة المشكلات القائمة والنهوض بالقطاع التربوي في الكويت.

×