السفير خالد الجارالله

الجارالله: اصرارا من الاشقاء اليمنيين على ان لايخرجوا من مشاورات الكويت الا بالنجاح

قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد سليمان الجارالله اليوم الاثنين ان هناك "اجواء تفاؤلية" تسود مشاورات السلام اليمنية التي تستضيفها الكويت منذ يوم الخميس الماضي برعاية الامم المتحدة.

واكد الجارالله في تصريح للصحافيين بعد حضوره الجلسة الافتتاحية للاجتماع السادس للمجموعة المعنية بالاتصالات التابعة لدول التحالف الدولي ضد ما يسمى تنظيم الدولة (داعش) ان هناك "اصرارا من الاشقاء اليمنيين على ان لايخرجوا من مشاورات الكويت الا بالنجاح".

وقال الجارالله الذي كان يرد على سؤال بشأن تباين وجهات النظر بين الاطراف اليمنية وعما اذا كانت هناك مساع كويتية لرأب الصدع ان "من الطبيعي جدا ان يكون هناك اختلاف وتباين في وجهات النظر حول بنود جدول الاعمال ومن غير المتوقع في ضوء الحرب والصراع المستمر منذ اكثر من عام ان يتوصل الفرقاء اليمنيون لتوافق او حل خلال يوم او يومين او ثلاثة".

واضاف ان الكويت ترحب وتتشرف باستضافة هذه المشاورات للمساهمة في انقاذ الشعب اليمني من المأساة التي يعيشها واستمرار نزيف الدم ودمار اليمن الشقيق مؤكدا ان "الكويت دولة مستضيفة وحاضنة لهذه المشاورات .. ولم ولن ندخل في تفاصيل الاجتماع وجدول اعماله".

وذكر في السياق ذاته ان مبعوث الامم المتحدة لليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد هو من يتولى هذه المسؤولية "والكويت تثق وتدعم دوره الايجابي والمهم جدا في التوفيق بين الاطراف اليمنية" معربا عن سعادته بالتقاء الاشقاء اليمنيين على ارض الكويت التي لديها تجارب ناجحة في هذا المجال.

وعن المدة التي قد تستغرقها المشاورات اليمنية في الكويت قال الجارالله "ليس لدي جدول زمني لها ولكن اتمنى لهم النجاح والتوفيق ..ومرة اخرى نشعر بتفاؤل تام بأجواء الاجتماعات".