جانب من توقيع الاتفاقية

الوزير العبيدي: إعادة تنظيم آلية إجراء البحوث الطبية والصحية

وقعت وزارة الصحة ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي في مقر وزارة الصحة اليوم الأحد مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بينهما لدعم مشاريع البحوث في مجالات العلوم الطبية والصحية في دولة الكويت ورسم السياسات العامة للتعاون واقتراح البرامج والأولويات البحثية في البلاد، وذلك بحضور وزير الصحة الدكتور علي سعد العبيدي ممثلا عن وزارة الصحة وعن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي مديرها العام الدكتور عدنان أحمد شهاب الدين وبحضور عدد من المسئولين من كلا الجهتين.

وأكد وزير الصحة الدكتور علي العبيدي على أهمية الاتفاقية الموقعة والتي تهدف إلى تشجيع ودعم إجراء البحوث الصحية لتحديث قاعدة المؤشرات الصحية وتزويد واضعي السياسات ومتخذي القرارات بالبيانات العلمية المستندة على البحوث الطبية والصحية.

وقال العبيدي أن الوزارة قامت مؤخراً بإعادة تنظيم آلية إجراء البحوث الطبية والصحية من خلال تشكيل اللجنة الدائمة لتنسيق البحوث بالوزارة والتي تقوم بالتعاون والتنسيق مع كلية الطب وجامعة الكويت والجهات البحثية المختلفة وفي مقدمتها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي من خلال مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم.

من جانبه أعرب  مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان شهاب الدين عن سعادته الغامرة بتوقيع مذكرة التفاهم التي تأتي استمراراً للتعاون بين المؤسسة والوزارة مشيراً إلى تخصيص المؤسسة أكثر من ستين في المائة من ميزانية البحوث لتمويل البحوث الصحية وشكر شهاب الدين وزارة الصحة على دعمها المستمر لمعهد دسمان للسكري وتعاونها مع المؤسسة من خلال مركز جابر الاحمد للتصوير الجزيئي.

وأكد أن التعاون بين المؤسسة والوزارة قائم ومستمر ويتجاوز بكثير بنود الاتفاقية وقال شهاب الدين بأن مذكرة التفاهم تأتي انطلاقاً من أهمية التنسيق والتواصل وتوحيد الرؤى والأولويات بين المؤسسات العلمية والوطنية العامة والخاصة وإدراكاً من المؤسسة والوزارة بأهمية دعم مسيرة البحوث في المجالات الطبية والصحية في دولة الكويت ورغبة الطرفين في العمل على دعم البحوث والبرامج العلمية والتدريبية وتعزيز القدرات البحثية للباحثين لخدمة القطاع الصحي بما يتوافق مع أولويات كلا الطرفين وكذلك الخطة الإنمائية للدولة وبرنامج عمل الحكومة.

وأضاف شهاب الدين أن المذكرة تتضمن أيضاُ التعاون المشترك في برامج تنمية وتعزيز مهارات الباحثين والاستفادة من الخبرات العلمية في مجالات العلوم الطبية والصحية في الوزارة واقتراح وتنفيذ برامج ومشاريع بحثية طبية وصحية تلبي الاحتياجات الوطنية وتوفر قاعدة بيانات وطنية عن المؤشرات الصحية المختلفة.

وأفاد بأن المذكرة تنص أيضاً على التعاون بين المؤسسة والوزارة في مجال تبادل المعلومات وقواعد البيانات المتاحة لدى الطرفين وبما لا يخل بالقواعد المهنية لهما إضافة إلى التعاون في أي نشاط يخدم مجالات العلوم الطبية والصحية وأخلاقيات البحوث الطبية والصحية.

وبدوره فقد صرح الدكتور جمال منصور الحربي وكيل وزارة الصحة المساعد لشئون الخدمات الطبية المساندة ورئيس لجنة البحوث الطبية والصحية بالوزارة بان توقيع الاتفاقية يعتبر تتويجاً للتعاون الإيجابي بين مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ووزارة الصحة ويعزز فرص الحصول على دعم وتمويل للبحوث الصحية من جانب الباحثين ويمثل انطلاقة بمسيرة البحوث الصحية والطبية والتي أصبحت ضرورة لتزويد وضع سياسات ومتخذي القرارات والباحثين بالمؤشرات العلمية عن الأمراض وعوامل الخطورة وأهم التحديات التي تواجه النظام الصحي.

وأضاف بأن اللجنة الدائمة لتنسيق البحوث الطبية والصحية بوزارة الصحة تدعو الباحثين والأطباء للاستفادة من الفرص التي تتيحها الاتفاقية للحصول على الدعم والتمويل للأبحاث الطبية والصحية وإجراء المسوحات وفقاً للآلية المحددة بالاتفاقية للتنسيق بين وزارة الصحة ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي بشأن آلية الحصول على دعم المؤسسة لتمويل البحوث معتبراً أن توقيع الاتفاقية من جانب وزير الصحة د. علي العبيدي ومدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي يعتبر التزاماً رفيع المستوى بدعم مسيرة البحوث العلمية والصحية بدولة الكويت تلبية لمتطلبات برنامج عمل الوزارة والخطة الإنمائية للدولة

من جانبه اكد نائب رئيس اللجنة الدائمة لتنسيق البحوث الطبية والصحية بوزارة الصحة عميد كلية الطب الدكتور عادل خضر عايد على أن هذا النوع من الاتفاقيات الثنائية تفتح المجال أمام الباحثين وهيئة التدريس .

 

×