حرمان مزدوج وأبنائه ال24 من المنحة الأميرية

كشفت مصادر مطلعة أن نيابة العاصمة أحالت إلى الإدارة العامة للجنسية كتابا بشأن أحد المتهمين في قضية ازدواج الجنسية، وذلك بعدما ثبت للنيابة، بعد التحقيق معه، حصوله على جنسية دولة خليجية بعد الجنسية الكويتية.

ولفتت - وفقا لصحيفة الجريدة الكويتية - إلى أن إدارة الجنسية أبلغت النيابة العامة أنها أوقفت ملف المواطن، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية المنصوص عليها في قانون الجنسية، والتي من بينها إمكانية إسقاط الجنسية الكويتية عنه.

وأشارت إلى أن النيابة انتهت إلى عدم تجريم الواقعة المنسوبة إلى المتهم، بعدما أخلت سبيله بكفالة مالية، مبينة أن النيابة تلقت البلاغ من شقيق المواطن، واكتفت بإبلاغ الإدارة العامة للجنسية لاتخاذ إجراءاتها تجاهه.

وأضافت المصادر أن 'الجنسية' بعدما أوقفت ملف المواطن أدى ذلك إلى حرمانه من الحصول على المنحة الأميرية التي تبلغ 24 ألف دينار كويتي، لأنه أب لـ24 ولدا وبنتا. وبينت أن النيابة تلقت العديد من بلاغات ازدواج الجنسية، وأحالت ما يمثل جريمة إلى القضاء، واستبعدت الاتهام بحق البعض الآخر، مع إبلاغ إدارة الجنسية لاتخاذ اللازم.