المقدم ركن عبدالله صالح

الحرس الوطني: تطوير إجراءات نظام القرعة بين المتقدمين لترسيخ الشفافية والمساواة

أكد مدير مديرية التوجيه المعنوي في الحرس الوطني المقدم ركن عبدالله صالح نزال أن الحرس الوطني، وبتعليمات من قيادته العليا قام بتطوير إجراءات نظام القرعة بين المتقدمين للالتحاق بصفوف الحرس الوطني والمعمول به منذ عام 2005 ، ترجمة لأهداف الوثيقة الاستراتيجية للحرس الوطني 2020، والتي تؤكد مبدأ الشفافية والعدالة والمساواة لإتاحة الفرصة لجميع منتسبي الحرس الوطني دون أي تمييز.

وذكر مدير مديرية التوجيه المعنوي أن القرعة ستطبق في حال اختيار وقبول الطلبة الضباط وضباط الصف والأفراد وتوزيعهم على الوحدات عند التخرج وسيتم توثيقها بالصوت والصورة ، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذها بحضور الأشخاص المعنيين، كما أن سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي سيحدد أسماء المشرفين على إدارتها في نفس يوم إجراء القرعة.

وأضاف المقدم ركن عبدالله صالح أن طرق إجراء القرعة ستكون بواسطة برنامج أو نظام يختار المتقدمين عشوائياً في حال زاد عددهم على مائة عسكري، وفي حالة كان العدد دون المائة يتم استخدام  قصاصات ورقية توضع في وعاء شفاف ويتم السحب منها من قبل أحد منتسبي القرعة.

يذكر أن الحرس الوطني أول جهة عسكرية في الكويت طبقت نظام القرعة في عام 2005، بتعليمات من سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني، حيث عمل معاليه على تدشينها بنفسه في معسكر الصمود لاختيار دفعة جديدة من المتطوعين الأغرار، إيماناً بأن أبواب الحرس الوطني مفتوحة أمام جميع الكويتيين الذين تنطبق عليهم شروط القبول.