امير الكويت يتبرع بمليون جنيه لانشاء جناح في مستشفى يحمل اسم البارونة تاتشر

تبرع سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد بمبلغ مليون جنيه استرليني لانشاء جناح جديد في مستشفى (رويال تشيلسي) سيحمل اسم البارونة تاتشر رئيسة الوزراء البريطانية السابقة.

وقدم سفير دولة الكويت في لندن عميد السلك الدبلوماسي الاجنبي في بريطانيا خالد الدويسان اليوم شيكا بهذا المبلغ للبارونة تاتشر في قصرها وسط لندن.

واكد الدويسان في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان هذا التبرع السخي من سمو الامير يتوافق مع ذكرى مرور 20 عاما على تحرير الكويت للاعراب عن العرفان للدور المميز الذي قامت به البارونة تاتشر في التصدي للعدوان العراقي الغاشم وتحرير البلاد.

والجدير بالذكر ان المحاربين القدماء الذين خدموا في القوات المسلحة يقطنون في هذا المستشفى الذي اصبح كمقر سكني لهم ويحصلون فيه على الرعاية الطبية والعناية لشؤونهم المعيشية.
واوضح الدويسان ان الجهود الكبيرة التي بذلتها البارونة تاتشر خلال هذه الفترة العصيبة من تاريخ الكويت وكذلك في بناء التحالف الدولي الكبير لتحرير البلاد ستظل مسجلة باحرف من نور في قلوب الكويتيين.

واكد ان البارونة تاتشر كانت الاولى في شجب هذا العدوان وطالبت صدام حسين بالانسحاب الفوري من الكويت بدون اي شروط.

وشدد على ان هذا التبرع يعكس جزءا من العرفان الذي يكنه حضرة صاحب السمو امير البلاد والحكومة والشعب الكويتي لهذه السيدة العظيمة التي حافظت على صداقتها ومودتها للكويت حتى بعد خروجها من الحكم.

وقال ان البارونة تاتشر كانت تشارك في الانشطة والفعاليات التي تنظمها السفارة وتعرب دائما عن صداقتها ومحبتها لدولة الكويت وكانت دائمة السؤال عن احوال البلاد الى ان اصابها المرض.

وذكر الدويسان ان الكويت اميرا وحكومة وشعبا يتمنون للبارونة تاتشر الصحة الدائمة ويؤكدون اعتزازهم بصداقة هذه السيدة العظيمة التي ارست اللبنات القوية في تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين والتي تمتد لاكثر من مئة عام.

من جانبه اعرب جوليان سايمور المستشار الخاص للبارونة تاتشر في تصريح ل (كونا) عن سعادة وامتنان رئيسة الوزراء المحافظة السابقة بهذا التبرع السخي الذي يعكس كرم حضرة صاحب السمو والحكومة والشعب الكويتي.

وقال سايمور ان البارونة تاتشر "سعدت برؤية صديقها القديم سفير دولة الكويت خالد الدويسان الذي تعرفه وتكن له الاحترام والمودة منذ 17 عاما".

×