محمد الصباح: شبكة التجسس الايرانية أصبحت حقيقة بعد كلمة القضاء

اكد وزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد الصباح اليوم ان "كل اهل الكويت يقفون وقفة رجل واحد دفاعا عن امن البلاد واستقرارها وسيادتها".

وقال الشيخ محمد الصباح في تصريح للصحفيين قبيل توجهه الى العاصمة السعودية الرياض لحضور الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية بدول مجلس التعاون الخليجي ان دولة الكويت وفرت كل سبل العدالة فيما يتعلق بمحاكمة شبكة التجسس الايرانية التي بدأت منذ عام.

واوضح انه تم مساعدة محامي الدفاع عن المتهمين والتعاون معه "ومنعنا بشكل مطلق اي حديث في الصحافة عن هذه المحكمة لكي لا تتأثر العدالة والمحكمة بالرأي العام واجتمعنا مع اعضاء سفارات الدول التي لديها رعايا متهمين في هذه المحاكمة لكي يتابعوا اولا بأول هذه المحكمة".

واضاف انه "عندما نطق القضاء رفعت الاقلام وقضي الامر...الان ليس لدينا اتهام بل لدينا حقيقة بأن هناك شبكة تجسس هدفها الاضرار بأمن الكويت".

وقال الشيخ محمد الصباح "في الوقت الذي كنا نتمنى ان نسمع تأكيدات من اشقائنا في ايران حول احترامهم لسيادة الكويت كدولة ذات سيادة وان لا يتدخلون في شؤوننا الداخلية وان يكون التعامل معنا في ندية الا انه للاسف جاء رد الفعل الايراني بعكس ما كنا نتمنى لذلك اتمنى ان يأخذ اخواننا في ايران هذه المسألة بكامل الجدية".

وبسؤاله عن اجتماع وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون الخليجي قال الشيخ محمد الصباح انه اجتماع طارىء لبحث موضوع الوساطة الخليجية للازمة اليمنية.

واضاف ان الموضوع "ليس محل عرض في العلن...سنتكلم مع بعضنا البعض ونلتقي مع وزير الخارجية اليمني ونرى ما هي الخطوة التي سنقدم عليها كوزراء خارجية دول مجلس التعاون لايجاد حل مرض للجميع".

وبسؤاله عن وجود اي مبادرة خليجية حول اليمن قال "لن اتحدث في تفاصيل هذه المبادرة...لن ادخل في ماذا قال هذا الشخص او ذلك...هذا الوقت ليس وقت تسجيل نقاط سياسية".

×