الشؤون: اعداد العمالة الإيرانية في البلاد طبيعية مقارنة بالجنسيات الأخرى

أكد الوكيل المساعد لشؤون قطاع العمل في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل منصور المنصور إن أعداد العمالة الإيرانية في البلاد طبيعية، مقارنة بأعداد الوافدين من الجنسيات الأخرى.

وأضاف المنصور على هامش حضوره حفل تكريم مدير إدارة عمل محافظة الأحمدي السابق كاظم الشمري، والمدير الحالي أحمد الياسين أننا في قطاع العمل نقدم الخدمات إلى جميع الجنسيات على حد سواء، ولا نملك حق المنع، وقد يكون هناك حظر على بعض الجنسيات للاشتغال في مهن معينة، لأنها لا تعمل في هذه الانشطة من الأساس، وهذا القرار اتخذته وزارة الشؤون في وقت سابق.

ونفى المنصور ما تردد أخيراً عن منع إصدار أذونات العمل لجنسيات بعينها، مؤكدا أن قطاع العمل ليس لديه أي تحفظ عن أي جنسية، حتى يمنعها من دخول سوق العمل الكويتي، مشيرا إلى أنه في حالة وجود تحفظات عن بعض الجنسيات، فستكون من جانب القيادة السياسية أو الأمنية في البلاد، ونبلغ من قبل مجلس الوزراء أو وزارة الداخلية لأنها الجهة المسؤولة عن الأمن ومراقبة الوافدين.

وعن العفو الأميري السامي عن الوافدين المخالفين لقانون الاقامة العاملين في القطاع الاهلي أكد المنصور أن دور “الشؤون” يقتصر على مساعدة تلك العمالة المخالفة في تعديل أوضاعها، عقب موافقة صاحب العمل على إعطائهم إذن عمل وفق الاشتراطات والاجراءات المنظمة للعمل، وهي مرور 3 سنوات وموافقة صاحب العمل.

وأوضح أن ملاحقة الوافدين المخالفين لقانون الاقامة من صميم اختصاصات وزارة الداخلية، اما بالنسبة لوزارة الشؤون فيقتصر الأمر على التحويل والتجديد، مؤكدا أن “الشؤون” تنظر إلى مخالفي الاقامة حتى قبل صدور العفو الاميري نظرة موضوعية وإنسانية، بحيث إن كان هناك من يستحق التحويل أو التجديد يتم له ذلك دون قيد أو شرط.

×